أعلن فصيل جند الأقصى -أحد فصائل الثورة السورية- عن العثور على جثة أميره ومؤسسه الشيخ محمد العثامنة المعروف بـ"أبو عبد العزيز القطري" -الذي كان مفقودا منذ أشهر- في بئر عميقة في منطقة دير سنبل في جبل الزاوية في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال بيان صادر عن الفصيل إنه تم العثور على جثة العثامنة "بعد عملية تطهير" للمنطقة من بقايا المقاتلين الموالين للتحالف الأميركي، حيث تم العثور على جثته في بئر تسمى "جب كوكبة" على عمق 33 مترا.

وأوضح البيان أن جبهة ثوار سوريا -المناوئة لجند الأقصى- كانت تستخدم هذه البئر كمقبرة جماعية تلقي فيها جثث "من تختطفهم من المجاهدين وقادة الإصلاح" وفق تعبير البيان.

وكان أبو عبد العزيز القطري دخل سوريا هو وولده أبو التراب مع بدايات الثور السورية، حيث تم تشكيل جبهة النصرة، وبعد فترة انشق عنها ليؤسس فصيل "جند الأقصى"، وعرف عنه أنه كان يسعى للإصلاح بين فصائل الثورة السورية، وفقا للبيان.

وأعلن عن فقدانه في ظروف غامضة قبل أشهر في جبل الزاوية بريف إدلب، إلى أن عثر على جثته ملقاة في أحد الآبار الرومانية، وقد تمّ دفنه في بلدة البارة بجانب قبر ابنه أبو التراب.

المصدر : الجزيرة + وكالات