القوات العراقية تواصل تقدمها في بيجي واشتباكات بالأنبار
آخر تحديث: 2014/11/1 الساعة 16:48 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/1 الساعة 16:48 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/9 هـ

القوات العراقية تواصل تقدمها في بيجي واشتباكات بالأنبار

تواصل القوات العراقية مدعومة بمتطوعي الحشد الشعبي ومسلحي الصحوات تقدمها في مدينة بيجي شمال تكريت بمحافظة صلاح الدين بعد سيطرتها على مبنى قائم مقامية المدينة، بحسب ما أفادت به مصادر أمنية، في حين قتل أربعة جنود بسقوط قذيفة صاروخية شرقي الفلوجة.

وأضافت المصادر الأمنية أن القوات العراقية قتلت 71 من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية خلال الـ24 ساعة الماضية.

ونقل مراسل الجزيرة ناصر شديد عن مصدر أمني أن قوات الحكومة العراقية دخلت مدينة بيجي من ثلاثة محاور، وهي الحي الصناعي والحي العسكري وحي التأميم جنوبي المدينة حيث رفعت العلم العراقي على مبنى قائم مقامية المدينة.

وأضاف المراسل أن الجيش العراقي لم يبث حتى الآن صورا لمصفاة بيجي التي سيطر عليها مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية منذ أكثر من أربعة أشهر.

وتقع بيجي شمال مدينة تكريت (160 كلم شمال بغداد) مركز محافظة صلاح الدين التي يسيطر عليها تنظيم الدولة، وعلى الطريق المؤدية إلى مدينة الموصل كبرى مدن شمال العراق وأولى المناطق التي سقطت في يد التنظيم أثناء توسعه في مناطق شاسعة منذ يونيو/حزيران الماضي.

video

وتضم بيجي العديد من المناطق المفتوحة الصحراوية والزراعية، وتعد ذات كثافة منخفضة من خلال الأبنية المتباعدة.

وقد تمهد استعادة السيطرة على بيجي الطريق للقوات العراقية لشن عملية عسكرية لاستعادة مدينة تكريت الواقعة على بعد أربعين كيلومترا إلى جنوبها، وفك الطوق الذي يفرضه تنظيم الدولة على مصفاة بيجي حيث تتعرض القوات التي تتولى حمايتها لهجمات متكررة من تنظيم الدولة.

مقتل جنود
من جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية عراقية إن أربعة جنود قتلوا وأصيب سبعة آخرون إثر سقوط قذيفة صاروخية أطلقت على مقر فرقة التدخل السريع الأولى بمعسكر المزرعة شرقي الفلوجة.

ترافق ذلك مع اشتباكات عنيفة بين مسلحي تنظيم الدولة والجيش العراقي، فقد هاجم مسلحو التنظيم فجر اليوم معملي الإسمنت والحراريات التابعين للجيش العراقي شرقي المدينة.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل أحد مسلحي تنظيم الدولة وإصابة أربعة آخرين، كما تعرضت أحياء الصناعي والضباط والعسكري والشهداء في الفلوجة لقصف عنيف أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين وإلحاق أضرار بالمنازل والممتلكات.

وكان مصدر في قيادة عمليات الأنبار أفاد اليوم السبت بأن القوات الأمنية العراقية بدأت عملية عسكرية واسعة النطاق شرق مدينة الرمادي بمشاركة طيران التحالف الدولي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات