سعيد دهري-الدوحة


احتفلت شبكة الجزيرة الإعلامية السبت بالذكرى الـ18 لتأسيسها في حفل أقيم بالعاصمة القطرية الدوحة، وحضره أمير دولة قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وحرمه الشيخة موزا بنت ناصر.

وقال رئيس مجلس إدارة الشبكة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني في كلمة الافتتاح إن الجزيرة طيلة السنوات الـ18 "لم تتبدل سياستها التحريرية التي تقوم على التوازن والموضوعية والإيمان بحق الإنسان في المعرفة والتعبير عن رأيه بحرية".

وأضاف أن البعض "راهن على أن الجزيرة ستحيد عن هذا النهج، لكن التطورات التي صاحبت الربيع العربي في السنوات الثلاث الماضية أثبتت خسران هذا الرهان".

وأوضح أن الجزيرة "كانت وستظل شاشة المواطن العربي في الميادين وتحت القصف، ورفيق مخاض الشعوب المستمر حتى تتحقق مطالب الإصلاح والتنمية والحرية".

video
لن تحيد عن خطها
وأكد الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني أن الجزيرة لن تتوقف عن بذل جهودها، حتى ينال صحافيوها الثلاثة المعتقلون في مصر حريتهم، كما نالها زملاؤهم من قبل.

وشدد على أن "الضغوط والعنف والسجن والتضييق والتشويش، لن تثني الجزيرة عن خطها"، متعهدا بـ"عدم انضمام الجزيرة إلى طوابير شهود الزور".

وأضاف "أن الضغوط التي مورست على قناة الجزيرة كانت شديدة للتخلي عن مهنيتها والسكوت عن الكثير مما يجب أن تنشره، ولولا مساندة صاحب السمو الأمير الوالد (الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني) لما استطاعت الجزيرة الاستمرار في طريقها المناصر للحق والحرية والحقيقة".

وأشاد "بالدعم المستمر لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (أمير قطر) لقناة الجزيرة، مواجها في سبيل رعايته للحق والحرية وإيمانه بهما، التحديات الجسام".

video
إشادة بالإنجازات
وبدوره، قال المدير العام للشبكة بالوكالة مصطفى سواق في كلمته بالمناسبة إن الجزيرة "ستظل أكثر إصرارا من أي وقت مضى على محاسبة الذين أساؤوا للصحافيين".

ورصد سواق بعض أنشطة الشبكة "التي تعزز إسهامات الجزيرة باعتبارها منصة للنقاش وراعية للحوار"، منوها بمنتدى الجزيرة وأنشطة مركز الجزيرة للدراسات ومهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية.

وأشاد سواق بإطلاق موقع الجزيرة نت مشروعه الإستراتيجي المتمثل في تحويل المنطوق إلى منصوص، بهدف الوصول إلى الترجمة التزامنية على الشاشة، منوها بموسوعة الجزيرة للمعلومات المتداولة في الأخبار، فضلا عن الاستعداد لإطلاق واجهة بالتركية وأخرى بالأوردو وإنهاء دراسة مشروع "التوفل" العربي العام القادم.

وأضاف أن الشبكة تعززت بانضمام قناة الجزيرة للأطفال وقناة "براعم" إلى قنواتها، دعما للتوسع الذكي الذي تشهده الشبكة.

وجدد سواق الدعوة إلى السلطات المصرية من أجل "إطلاق سراح الزملاء المسجونين في مصر دون قيد أو شرط، وإلى إلغاء الأحكام الغيابية على العديد من زملائنا ظلما".

 
video

تكريم العاملين


من جهته، أكد مدير قناة الجزيرة الإخبارية ياسر أبو هلالة أنها "كانت أول قناة إخبارية عربية، ساهمت في إيجاد مجال عام للمجتمع العربي الذي اختزل في سلطة لا تري الناس على الشاشة إلا ما ترى".

وسرد أبو هلالة مسيرة القناة وتميزها في تغطيات بؤر الصراع والحروب، مذكرا بقائمة شهداء الحقيقة الذين قدمتهم الجزيرة في سبيل توصيل الصورة وصوت الشعب.

وشهد الحفل تكريم العشرات من العاملين في مختلف قطاعات الشبكة وقنواتها، ممن أكملوا خمس سنوات من العمل، مع تكريم خاص للصحفيين عبد الله الشامي ومحمد بدر بوسام الجزيرة.

كما تم تكريم الشهيدين محمد القاسم، مراسل الجزيرة نت في إدلب، وحسين عباس مراسل الجزيرة في درعا بسوريا.

وسبق الاحتفال الرئيسي، افتتاح معرض  للصور الفوتوغرافية الذي أقيم في إطار مسابقة الجزيرة السنوية للتصوير الضوئي بعنوان: "الجزيرة.. كانت هناك"، حيث  شاركت فيه أكثر من 140 صورة.

وشهد الحفل أيضا إطلاق كتاب "اللغة العالية" للزميل عارف حجاوي، الذي يعرض فيه لبعض دقائق مهنة الإعلام، ويقدم أفصح الأوجه اللغوية، مستندا إلى تراث معجمي عربي.

ويضم الكتاب تصويبا لكثير من التعابير التي يستخدمها الإعلاميون في الصحف والتلفزات ومواقع الإنترنت.

المصدر : الجزيرة