شهدت مدينة بنغازي بشرقي ليبيا مواجهات عنيفة بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وقوات مجلس شورى ثوار بنغازي، فيما توقع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا برنادينو ليون التوصل لاتفاق سياسي في البلاد خلال أسابيع.

واندلعت المواجهات ببنغازي بعد دخول قوات موالية لحفتر مناطق شرقية في المدينة لاسترجاع مواقع عسكرية كانت قوات مجلس ثوار بنغازي قد سيطرت عليها في وقت سابق.

وتفيد الأنباء الواردة من بنغازي بأن قوات موالية لحفتر تقوم بعمليات انتقامية في أحياء المدينة. وقال الصحفي الليبي خالد محمود للجزيرة إن القوات الموالية لحفتر تقوم بعمليات اقتحام لبيوت أعضاء في مجلس شورى ثوار بنغازي ونشطاء في ثورة الـ17 من فبراير.

واقتحمت قوات موالية لحفتر منزل القيادي في ثورة الـ17 من فبراير إسماعيل الصلابي وحطمت بعض محتوياته. وكانت عائلة الصلابي غادرت المنزل منذ أيام بعد تلقي عدة تهديدات.

وفجّر مجهولون سيارة مفخخة أسفل جسر جامعة العرب الطبية بالطريق السريع في بنغازي، ولم تقع إصابات، وذكر مصدر بمركز بنغازي الطبي لـ"بوابة الوسط" أن أضرارا مادية لحقت بقسم الولادة في المركز بسبب الانفجار.

وأكد أحد سكان منطقة البركة قرب كتيبة الفضيل بوعمر سابقا ببنغازي سقوط قذيفة هاون صباح اليوم أمام منزله تسببت في إصابة  ثلاثة أشخاص بشظايا.

وقال مدير مطار لبرق ببنغازي إن المطار أغلق اليوم أمام الملاحة بعد استهدافه بعدد من قذائف الهاون، وبذلك يبقى مطار طبرق المنفذ الجوي الوحيد للمنطقة بعد إغلاق مطار بنغازي منذ مايو/أيار الماضي.

وفي غرب البلاد، أفاد أحد قادة عملية فجر ليبيا بسقوط 18 قتيلا من صفوفهم، في حين جرح 84 آخرون إثر هجوم مباغت من قبل كتيبتي القعقاع والصواعق وما يسمى جيش القبائل المدعوم من حفتر فجر اليوم السبت على مدينة ككلة بالجبل الأخضر. وتعيش ككلة منذ أسبوعين حالة حرب دفعت بأغلبية سكانها المقدر عددهم بثلاثين ألفا إلى النزوح.

العربي (يسار) أثنى على تصور ليون للحل بليبيا دون الكشف عن تفاصيلها (غيتي)

اتفاق سياسي
سياسيا، قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبي برنادينو ليون إنه يسعى إلى اتفاق سياسي يؤدي إلى حل الأزمة الليبية، وليس مجرد إقامة "حوار" بين الفرقاء.

وتوقع ليون في تصريحات للصحفيين عقب لقائه الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي بالقاهرة الوصول إلى اتفاق خلال أسابيع.

ولفت ليون إلى أن لقاءه مع مفتي ليبيا في طرابلس مؤخرا كان لهذا الغرض، وقال إن "المليشيات المسلحة موجودة على الأرض، ولا بد أن نتفق معها، ونحتاج لمساعدة كل الأطراف، لذا التقينا بالمفتي".

من جانبه، شدد الأمين العام لجامعة الدولة العربية نبيل العربي على أن الاتفاق السياسي الذي يسعى له مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة سيراعي شرعية مجلس النواب الليبي والحكومة المعينة منه. وأثنى العربي على التصور الذي يحمله ليون للحل، دون أن يكشف عن تفاصيله.

وتعاني ليبيا إلى جانب تدهور الأوضاع الأمنية فيها من أزمة سياسية حادة أفضت إلى إعادة البرلمان السابق إلى العمل وإعلان حكومة من جانب واحد في طرابلس موازية لحكومة منبثقة عن مجلس النواب الذي يجتمع في طبرق.

المصدر : الجزيرة + وكالات