أفاد مراسل الجزيرة بأن مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية أطلقا النار في بلدة الريحانية شمالي لبنان على جنديين من الجيش اللبناني، مما أدى إلى مقتل أحدهما وجرح الآخر.

وقد قام الجيش بتنفيذ انتشار واسع في المنطقة بحثا عن الفاعلين، بينما عمد عدد من أهالي بلدة الريحانية إلى قطع الطريق احتجاجا على عملية إطلاق النار.

وقال الجيش اللبناني في بيان لاحق إن أحد عناصره قتل وأصيب آخر بعد أن أطلق مجهولان النار عليهما اليوم الخميس في منطقة عكار شمال لبنان.

وبحسب البيان فإن "مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية أطلقا النار باتجاه عسكريين اثنين، قرب بلدة الريحانية في منطقة عكار شمالي البلاد، مما أدى إلى استشهاد أحدهما وجرح الآخر". وأضاف البيان أن "الجيش باشر التحري عن مطلقي النار وملاحقتهما في الأماكن المشتبه بلجوئهما إليها".

بدورها ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية أن "مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية، أقدما عند الرابعة والنصف من فجر اليوم عند مفترق بلدة الريحانية في عكار على إطلاق النار في اتجاه الجنديين في الجيش  اللبناني: ميلاد محمد عيسى ومحمد فخر الدين حيدر، مما أدى إلى استشهاد عيسى وإصابة حيدر إصابة حرجة".

وكان عنصر في الجيش اللبناني قتل يوم الثلاثاء الماضي بانفجار عبوة ناسفة كان يعمل على تفكيكها، تم اكتشافها في مدينة طرابلس أكبر مدن شمال لبنان. 

وعثر الجيش الأسبوع الماضي على عبوة ناسفة تزن خمسين كيلوغراما كانت معدة للتفجير في محيط بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية.

وكان أربعة عناصر من الجيش اللبناني قتلوا في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، اثنان منهم في طرابلس بعد تعرض أحد المراكز العسكرية لإطلاق نار من قبل مسلحين، والآخران جراء انفجار عبوة ناسفة بآلية عسكرية في بلدة عرسال.

كما تعرضت ثلاثة مراكز عسكرية في مدينة طرابلس (شمال) في الشهر نفسه إلى إطلاق نار من قبل مسلحين، أدى إلى إصابة أحد العسكريين بجروح طفيفة.

المصدر : الجزيرة + وكالات