معارك عنيفة بأطراف دمشق وحلب وقصف جوي
آخر تحديث: 2014/10/9 الساعة 15:35 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/9 الساعة 15:35 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/16 هـ

معارك عنيفة بأطراف دمشق وحلب وقصف جوي

أغار الطيران الحربي السوري اليوم الخميس على مناطق في دمشق وأطرافها بالتزامن مع اشتباكات في عدة أحياء وبلدات بالمنطقة، كما سُجلت اشتباكات عنيفة قرب معامل الدفاع في حلب شمالي البلاد.

وقالت شبكة شام ولجان التنسيق المحلية إن طائرات حربية شنت سلسلة من الغارات على حي جوبر شرقي دمشق، الذي يتعرض من أسابيع لحملة عسكرية في محاولة من القوات النظامية السورية لإخراج فصائل المعارضة منه.

وتعرض حي جوبر لخمس غارات وفقا للجان التنسيق، كما شمل القصف الجوي بلدات دير العصافير وخان الشيح وحرستا في ريف دمشق. وبالتزامن مع هذه الغارات، دارت اشتباكات في حي التضامن وفي شارع فلسطين بمخيم اليرموك جنوبي دمشق.

وتحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان من جهته عن اشتباكات عنيفة في محيط مدينة زملكا بريف دمشق، وأشار ناشطون إلى اشتباكات مماثلة في بلدة عين ترما. وكانت القوات النظامية قد استعادت قبل يومين بلدة الدخانية بريف دمشق بعد مواجهات دامت أياما مع فصائل معارضة.

وتحاول قوات المعارضة التقدم نحو دمشق لكنها تُواجَهُ بقوة نارية كبيرة. ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن قائد ميداني أن 15 ألفا من عناصر المعارضة باتوا على مسافة أربعين كيلومترا من العاصمة، ويسعون إلى التقدم نحوها من مواقع سيطروا عليها مؤخرا بمحافظة درعا جنوبي البلاد.

وكانت فصائل سورية قد سيطرت مؤخرا على أجزاء من محافظة القنيطرة متاخمة لدرعا، كما سيطرت هذا الأسبوع على تل الحارة الإستراتيجي بدرعا.

وفي درعا أيضا، تحدث ناشطون عن إلقاء الطيران الحربي السوري برميلين محملين بغاز "الكلور" على بلدة إنخل، مشيرين إلى أن قصفا جويا ومدفعيا استهدف أطراف حي طريق السد بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين المعارضة والقوات النظامية. واستهدف قصف مماثل مناطق بريف إدلب شمالي سوريا مما أدى إلى مقتل شخصين وفقا لناشطين.

وفي حلب شمالي البلاد يدور قتال وصف بالعنيف جنوبي المدينة بين فصائل من ضمنها حركة أحرار الشام وبين القوات النظامية بالقرب من معامل الدفاع. وكانت الحركة أطلقت قبل أيام بالتعاون مع فصائل أخرى حملة عسكرية للسيطرة على تلك المعامل التي تنتج ذخائر، كما تنطلق منها مروحيات لإلقاء البراميل المتفجرة.

وتواصل اليوم القتال في محيط بلدة العدنانية بريف حلب الجنوبي حيث دارت اشتباكات أسفرت عن مقتل 12 جنديا نظاميا بحسب ناشطين. وقد استقدمت القوات النظامية تعزيزات كبيرة إلى البلدة بالتزامن مع تحليق مكثف لطائراتها الحربية التي شنت عدة غارات بصواريخ عنقودية وبراميل متفجرة على محيط العدنانية، ومواقع للمعارضة في المنطقة.

وفي حماة (وسط سوريا)، سيطرت فصائل المعارضة اليوم على نقطة جديدة في محيط مدينة مورك التي تتعرض لحملة عسكرية منذ أكثر من عام.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات