قتل 18 شخصا -بينهم سبعة من أفراد الشرطة- وأصيب العشرات بجروح في ثلاث هجمات منفصلة بالعراق، استهدفت مدن بعقوبة والصدر ووسط العاصمة بغداد خلال يومين، حسبما أفادت به مصادر أمنية وطبية.

وقتل عشرة أشخاص -بينهم سبعة من رجال الشرطة- وأصيب 11 آخرون بجروح في هجوم بسيارة مفخخة اليوم الخميس وسط مدينة بعقوبة (60 كلم) شمال شرق بغداد.

وأوضح ضابط برتبة مقدم في الجيش أن من بين المصابين سبعة من رجال الشرطة، مضيفا أن الهجوم استهدف حاجز تفتيش للشرطة في حي شفته وسط مدينة بعقوبة. وأكد طبيب في المستشفى العام للمدينة حصيلة الضحايا.

وكانت مصادر في الشرطة العراقية قالت إن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 48 آخرون مساء الأربعاء في تفجير سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب الطريق قرب سوق شعبي في مدينة الصدر شرقي بغداد. وأضافت أن الانفجار وقع في منطقة الداخل، وأن الحصيلة مرشحة للارتفاع.

وفي العاصمة بغداد جرى الأربعاء تفجير عبوة ناسفة قرب محل لبيع المشروبات الكحولية في شارع السعدون وسط العاصمة، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ستة آخرين بجروح. وقد تبنى تنظيم الدولة الإسلامية تنفيذ هجومي الأربعاء.

المصدر : وكالات