نشر فصيل تابع للجيش السوري الحر في منطقة القلمون تسجيلا مصورا على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر فيه شخص يُعَرف نفسه بأنه مقاتل من حزب الله اللبناني أَسَرته قوات المعارضة السورية المسلحة.

ويقول الأسير في الشريط المصور إنه من جهاز تعبئة الاحتياط التابع لحزب الله، وإنه أسر أثناء هجوم للمعارضة السورية على بلدة عسال الورد القريبة من لبنان خلال الأيام الماضية. ولم يؤكد حزب الله صحة ما ورد في التسجيل.

وكانت جبهة النصرة في منطقة القلمون السورية قد أعلنت يوم الأحد الماضي أنها قتلت 11 عنصرا من حزب الله أثناء المعارك التي شهدها موقع أم خرج في المناطق الحدودية المحيطة ببلدة بريتال (شرق لبنان)، بينما اعترف الحزب بمقتل ثمانية من مسلحيه.

 

المصدر : الجزيرة