رفض الحوثيون تكليف الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مدير مكتبه أحمد عوض بن مبارك برئاسة الحكومة الجديدة، وقالوا إن هذا القرار اتخذ بعد ضغوط أميركية.

وأكد عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله اليمنية (الحوثيين) محمد البخيتي للجزيرة أن تعيين بن مبارك جاء بإرادة أميركية، وأوضح أن الحوثيين رفضوا بن مبارك لأنه لا تنطبق عليه معايير الكفاءة والنزاهة، إضافة إلى كونه مدير مكتب الرئيس هادي الذي هو جزء من المكونات السياسية في المشهد اليمني.

بدوره، تحدث القيادي الحوثي ضيف الله الشامي عن إعداد العدة لاستئناف التصعيد الثوري ردا على قرار اختيار بن مبارك لرئاسة الحكومة.

وفي وقت سابق، أبدى حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يقوده الرئيس السابق علي عبد الله صالح، اعتراضه على تكليف بن مبارك، وبرر ذلك بأن "وجود رئيس البلاد ورئيس الحكومة من محافظات الجنوب سيؤدي إلى عدم ارتياح لدى بقية المحافظات ذات الكثافة السكانية الكبيرة".

وكان الرئيس اليمني كلف مدير مكتبه بمنصب رئيس الحكومة، وقالت وكالة الأنباء اليمنية إن الاختيار تم وفق اتفاق السلم والشراكة الذي وقعته الأطراف السياسية قبل نحو أسبوعين، وإثر اجتماع للرئيس مع مستشاريه ومن بينهم ممثل عن الحوثيين.

ومن أبرز بنود اتفاق السلم والشراكة تشكيل حكومة كفاءات في مدة أقصاها شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي، إضافة إلى خفض سعر المشتقات النفطية.

المصدر : الجزيرة + وكالات