قتلى من "الحشد" بسامراء وفي قصف جوي بالأنبار
آخر تحديث: 2014/10/7 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/7 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/14 هـ

قتلى من "الحشد" بسامراء وفي قصف جوي بالأنبار

متطوعون من قوات الحشد الشعبي وعناصر من الجيش العراقي في سامراء (أسوشيتد برس)
متطوعون من قوات الحشد الشعبي وعناصر من الجيش العراقي في سامراء (أسوشيتد برس)
قتل 17 شخصا وأصيب آخرون من أفراد قوات "الحشد الشعبي" في تفجير استهدفهم بمدينة سامراء في محافظة صلاح الدين، بينما قتل 24 شخصا في قصف جوي على بلدة هيت بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وقالت مصادر في مدينة سامراء إن منفذ العملية فجر عربة مدرعة محشوة بالمتفجرات كان يقودها ضد منازل يستخدمها مسلحون من قوات الحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانب القوات الحكومية في العديد من المدن العراقية.

وأوضحت هذه المصادر أن الانفجار استهدفهم مساء أمس في منطقة حاوي البساط شمال سامراء، وتم تنفيذه بسيارة مفخخة عسكرية كانت الجماعات المسلحة التي تقاتل القوات الحكومية قد استولت عليها من الجيش في وقت سابق.

وقال الكاتب الصحفي هيثم العزاوي للجزيرة إن التفجير أدى إلى مقتل 17 شخصا على الأقل وإصابة 13 آخرين بجروح، مشيرا إلى أن منفذ الهجوم استغل الفرصة وفجر نفسه داخل المنزلين اللذين يستخدمهما مسلحو سرايا الحشد الشعبي في سامراء.

قتلى بالأنبار
وكان مراسل الجزيرة أفاد بمقتل 24 شخصا -غالبيتهم نساء وأطفال- في قصف جوي على بلدة هيت بمحافظة الأنبار غربي العراق، في وقت ذكرت فيه مصادر عراقية أن عددا من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا في قصف استهدف مناطق بمحافظة نينوى شمالي البلاد.

وأوضح شهود عيان أن القصف استهدف أحياء الجبل والقادسية والعمال في هيت، وأن غالبية القتلى من النساء والأطفال، فضلا عن إصابة عدد كبير من المدنيين. 

video

ونفى أبو محمد الهيتي -أحد وجهاء مدينة هيت- في حديث للجزيرة، وجود مسلحين في المواقع التي قصفتها الطائرات التابعة للتحالف الدولي والحكومة العراقية.

واتهم أهالي هيت التحالف الدولي بقتل مدنيين في البلدة.

وفي الأنبار أيضا قال قائد عمليات المحافظة الفريق الركن رشيد فليح إن ثلاثين عنصرا من تنظيم الدولة قتلوا الاثنين في قصف للطيران الحربي الأميركي ومواجهات عنيفة على الأرض مع القوات الأمنية شرق الفلوجة.

من جهته قال رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت إن دخول ثلاثة آلاف عنصر من تنظيم الدولة إلى الأنبار عبر مدينة الموصل وعبر سوريا المجاورة للمحافظة، سبّب "انتكاسة أمنية كبيرة".

وفي نينوى أكد مصدر طبي في الموصل تسلم جثث 25 من عناصر تنظيم الدولة قتلوا خلال غارات جوية الاثنين، وأفاد شهود عيان بأن الغارات استهدفت مقرات للتنظيم في ناحية زمار ومنطقتي بادوش وأسكي موصل.

وكانت قوات البشمركة الكردية شنت هجوما على ناحية زمار التي انسحبت منها مطلع أغسطس/آب الماضي إثر هجوم عناصر تنظيم الدولة، لكن لم تحقق تقدما يذكر. غير أنها شنت هجوما مماثلا على ناحية ربعية الواقعة قرب الحدود السورية بغطاء جوي للتحالف الدولي، تمكنت على إثره من السيطرة على هذه البلدة الإستراتيجية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات