قتل ثمانية أشخاص -بينهم نساء- وأصيب عدة أشخاص آخرين في قصف جوي بالضلوعية، بينما قتل 17 شخصا وأصيب 13 آخرون بجروح في تفجير استهدف ما يعرف بالحشد الشعبي في سامراء، في وقت تحدث فيه متحدث عسكري عراقي عن سقوط قتلى وجرحى من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في معارك بمحافظتي الأنبار ونينوى غرب العراق وشماله.

وقالت مصادر للجزيرة إن القصف على الضلوعية شمال العاصمة بغداد أدى إلى مقتل أفراد العائلة الثمانية، إضافة إلى تدمير منزلين.

يذكر أن الضلوعية تشهد منذ عدة شهور اشتباكات بين أهالي البلدة والقوات الحكومية ضد تنظيم الدولة.

وإلى الشمال من بغداد أيضا، قتل 17 شخصا وأصيب آخرون من أفراد قوات "الحشد الشعبي" في تفجير استهدفهم بمدينة سامراء في محافظة صلاح الدين.

وقالت مصادر في مدينة سامراء إن منفذ العملية فجر عربة مدرعة محشوة بالمتفجرات كان يقودها ضد منازل يستخدمها مسلحون من قوات الحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانب القوات الحكومية في العديد من المدن العراقية.

وفي ديالى شمال شرق بغداد قتل ثمانية عناصر من تنظيم الدولة في قصف شنه الطيران العراقي اليوم الثلاثاء على موقع لهم في وادي النوره شمال قضاء الخالص، بحسب مسؤول أمني.

قوات البشمركة تشن منذ صباح اليوم
هجوما على ناحية زمار شمالي الموصل

(الجزيرة-أرشيف)

محاور أخرى
وفي محافظة الأنبار غربي العراق أفاد مراسل الجزيرة بمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة نحو عشرين آخرين في قصف للجيش العراقي شرقي الفلوجة وغربها.

من جهته أعلن مسؤول بالجيش العراقي مقتل 16 عنصرا من تنظيم الدولة خلال مواجهات مع القوات الأمنية شرق وجنوب مدينة الفلوجة.

وقال قائد عمليات الأنبار الفريق الركن رشيد فليح إن "قوة من الجيش بمساندة قوات الرد السريع وجهاز مكافحة الإرهاب اشتبكت مع عناصر تنظيم الدولة في منطقة الشهابي وأسفل جسر الموظفين (شرق الفلوجة) وفي منطقة النعيمية (جنوبها)".

وأضاف فليح في تصريحات لوكالة الأناضول أن المواجهات استمرت ثلاث ساعات، وأسفرت أيضا عن تدمير عجلة تحمل سلاحًا ثقيلا، بينما تم قصف منزلين يأويان مسلحي تنظيم الدولة وتفكيك 19 عبوة ناسفة في المناطق المذكورة.

يأتي ذلك في وقت تشن فيه قوات البشمركة الكردية منذ صباح اليوم هجوما على مواقع تنظيم الدولة في ناحية زمار شمالي مدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمالي البلاد، بينما لقي 22 عنصرا من التنظيم مصرعهم في حادثين منفصلين في ناحية ربيعة المجاورة (120 كلم شمال غرب الموصل).

وكانت قوات البشمركة المعززة بغطاء جوي من التحالف الدولي قد تمكنت من تطهير مركز ناحية ربيعة وعدد من القرى التابعة لها منتصف الأسبوع الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات