شيع حزب الله عددا من عناصره الذين قتلوا في هجوم شنته جبهة النصرة والمعارضة السورية أمس الأول الأحد على أحد مواقعه الإستراتيجية شرقي لبنان.

وأفاد مراسل الجزيرة في بيروت بأن عدد قتلى حزب الله ارتفع إلى عشرة، فيما تحدثت المعارضة السورية عن مقتل اثنين فقط من عناصرها.

أما جبهة النصرة فقالت في بيان لها إنها وفصائل أخرى هاجمت موقع "أم خرج" في جبال بلدة بريتال اللبنانية وقتلت 11 عنصرا من حزب الله.

وقال قيادي في الجبهة إن أحد مقاتلي الجبهة قتل وجرح آخر في المواجهات مع مقاتلي حزب الله.

وقد بثت الجبهة تسجيلا مصورا يظهر سيطرتها على أحد مواقع الحزب، وقالت إنها استولت على عدد من المدافع والصواريخ ومضادٍ للطائرات.

وذكر قيادي بجبهة النصرة في القلمون أن مقاتلي الجبهة شنوا هجوما مباغتا على مواقع لحزب الله بعدما رصدوا تعزيزات تحضيرا للهجوم عليهم بمساعدة الجيش السوري.

وأقر مصدر في حزب الله بأن مقاتلي النصرة سيطروا لساعتين على نقطة رصد متقدمة في عين الساعة خارج جرود بريتال داخل سوريا قبل أن يستعيد الحزب السيطرة على النقطة.

وكان لبنان شهد امتداد العنف من سوريا بتفجيرات في بيروت وقتال بمدينة طرابلس في الشمال وهجمات صاروخية على بلدات سهل البقاع قرب الحدود.

وفي واحدة من أعنف الأحداث، شن مقاتلون من جبهة النصرة هجوما واستولوا لفترة وجيزة على بلدة عرسال الحدودية في اغسطس/آب الماضي وأسروا العديد من الجنود اللبنانيين.

المصدر : الجزيرة + رويترز