قتلى باشتباكات بين حزب الله ومجموعات سورية مسلحة
آخر تحديث: 2014/10/6 الساعة 02:11 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/6 الساعة 02:11 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/13 هـ

قتلى باشتباكات بين حزب الله ومجموعات سورية مسلحة

لقطة من القصف المتبادل في محيط بلدة عرسال بين الجيش اللبناني ومسلحين قادمين من سوريا في أغسطس/آب الماضي (غيتي/الفرنسية)
لقطة من القصف المتبادل في محيط بلدة عرسال بين الجيش اللبناني ومسلحين قادمين من سوريا في أغسطس/آب الماضي (غيتي/الفرنسية)

قتل أربعة من عناصر حزب الله اللبناني حزب الله واثنان من المعارضة  السورية المسلحة في هجوم شنته المجموعات السورية المسلحة على مواقع للحزب على الحدود مع سوريا.

وقالت مراسلة الجزيرة إلسي أبي عاصي إن نحو مائة من عناصر المجموعات السورية المسلحة هاجموا مواقع للحزب في منطقة جبلية حدودية شرقي مدينة بعلبك بالبقاع, وأوضحت أن الاشتباكات توسعت لاحقا شمالا نحو بلدة عرسال التي تقع بدورها قرب الحدود مع سوريا, وأسفرت أيضا عن إصابات في صفوف المسلحين القادمين من سوريا.

وأضافت أن المجموعات السورية سيطرت لبعض الوقت على موقع في "النبي سباط" شرقي بعلبك, مشيرة إلى أن حزب الله استقدم تعزيزات من قرى في المنطقة, وتمكن من حسم المعركة ليخيم بعدها هدوء حذر على مناطق الاشتباك.

وبينما أفادت بعض المصادر بمشاركة عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في الاشتباكات, أكد المصدر القريب من حزب الله أن مقاتلي جبهة النصرة فقط هم من شاركوا في الهجوم.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد أسابيع من الاشتباكات الدامية التي وقعت في منطقة جبلية قرب بلدة عرسال اللبنانية, وأسر فيها مسلحون من جبهة النصرة وتنظيم الدولة نحو ثلاثين من عناصر الجيش والأمن اللبنانيين.

يشار إلى أن مناطق بشرقي لبنان تقع قبالة جبال القلمون السورية التي تشهد من حين لآخر مواجهات بين فصائل سورية معارضة وحزب الله الذي يقاتل إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

من جهتها قالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إن اشتباكات عنيفة وقعت في جرود بريتال وفي جرود حام, وأوضحت أن الهجوم نفذته جبهة النصرة وانطلق من بلدة عسال الورد الواقعة في منطقة القلمون السورية. وأضافت أن الاشتباكات أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين, دون أن تحدد عددهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات