فجر جيش المجاهدين غرفة العمليات الأولى لقوات تابعة للنظام السوري في حي العامرية بحلب، مما أسفر عن مقتل ضابطين و11 شخصا آخر، وتدمير مدفع رشاش من عيار 14.30 ملم.

وأظهر تسجيل مصور بثه جيش المجاهدين عملية تفجير المبنى المذكور، وقال ناشطون إنها تمت بعد حفر أفراد الجيش نفقا طوله ثلاثون مترا تحت المبنى الذي تعرض للتفجير، مشيرين إلى أن عملية الحفر تمت بآلات بسيطة وتم التمويه عنها بطرق أبسط.

وبيّن التسجيل أنه بعد الحفر تم زرع الألغام المتفجرة في النفق وإغلاقه، ثم تفجيره فيما بعد.

يذكر أن جيش المجاهدين كان قبل تشكيله عبارة عن ألوية وكتائب تضم لواء الأنصار ولواء الأمجاد ولواء جند الحرمين، إضافة إلى تجمع "فاستقم كما أمرت". وهو يتكون من قرابة خمسة آلاف مقاتل، وينشط بشكل أساسي في ريف حلب الغربي وقسم من الريف الشمالي وريف حلب الجنوبي ومدينة حلب بشكل رئيسي.

المصدر : الجزيرة