دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هادي البحرة السوريين إلى "دفع الظلم والظلام عن أنفسهم، وأن يكونوا معا في خندق واحد يقاتلون من أجل الحرية ومستقبل أطفالهم".

وقال البحرة في رسالة تهنئة إلى الشعب السوري بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك "إن التطورات التي يشهدها وطننا بالغة الدقة والخطورة، فقد قام النظام بتدمير بنية الدولة السورية وإلغاء مفهوم سيادتها على أرضها، حتى بات وطننا أرضا مفتوحة دون حدود".

وأضاف أن "الفوضى والعنف المجنون والإرهاب الذي زرعه هذا النظام بأرضنا، كان آخر فصوله استشهاد كوكبة من أطفال بلدنا في حيّ عكرمة لحقوا بأقرانهم الشهداء الأطفال في درعا وحلب والغوطة وبانياس والبيضا والحولة".

وقال "إن الإرهاب الذي يحاصر الآن مدينة عين العرب (كوباني) ويهدد أهلها لا يختلف في شيء عن ذاك الإرهاب الذي يحاصر الغوطة وحلب وحي الوعر، فكلا الإرهابين من منبت واحد وإن تغير لونه".

وأشار إلى أن السوريين "قاتلوا ببسالة لم يشهد مثلها التاريخ عصابات النظام وعصابات تنظيم الدولة الإسلامية، لأن الخيارين غريبان عن ثقافة شعبنا". 

وختم بالقول إن "السوريين قادرون بوحدتهم وبحبهم وطنهم أن يحموا بلدهم وحريته واستقلاله، وقادرون أن يبنوا دولتهم الحرة الديمقراطية العادلة، دولة كلّ المواطنين دون تمييز أو تميز أو إقصاء. هلموا بنا جميعاً لنضع أيدينا بأيدي بعض ولنكمل مسيرتنا ببناء حرية وطننا واستقلال أرضه لننثر بذور الخير والمحبة".

المصدر : وكالة الأناضول