نظم رافضو الانقلاب في مصر اليوم مظاهرات في القاهرة ومحافظات مختلفة عقب صلاة العيد للمطالبة برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي وعودة الرئيس المعزول محمد مرسي، ضمن فعاليات أسبوع سموه "عيدنا يوم نصرنا" الذي بدأ أمس بمظاهرات أعقبت صلاة الجمعة.

وفي الإسكندرية بشمالي مصر، نظم رافضو الانقلاب أكثر من عشر مسيرات في ميادين مختلفة شرقي المحافظة وغربيَّها، احتجاجاً على الأزمات الاقتصادية وغلاء الأسعار.

وطالب المحتجون بإطلاق سراح المعتقلين ووقف التعذيب داخل السجون. كما رددوا التكبيرات احتفالاً بحلول عيد الأضحى المبارك.

وانطلقت مظاهرات عقب صلاة العيد في كل من كرداسة وناهيا وبني مجدول في محافظة الجيزة (جنوب القاهرة).

ورفع المشاركون شارات رابعة العدوية وصور المعتقلين ومن سقط من ضحايا. كما رددوا هتافات تطالب برحيل حكم العسكر، حسب وصفهم، وتندد بغلاء الأسعار.

وبعد الصلاة وزعت هدايا على الأطفال بساحات الصلاة عبارة عن بالونات صفر، وهدايا بها شعارات رابعة وصور لمرسي.

وعلى غرار الإسكندرية شهدت محافظة المنيا (وسط) خروج مسيرات لأنصار مرسي من عدة مساجد رفعوا خلالها شارات رابعة العدوية وصور مرسي، مصحوبة بالتكبير والتهليل والهتافات المناهضة للجيش والشرطة.

وأعرب المصلون عن آمالهم في أن "يكون العيد القادم هو عودة مرسي إلى الحكم مرة أخرى".

وتأتي مظاهرات اليوم تلبية لدعوة أطلقها التحالف الداعم لمرسي للبدء في أسبوع احتجاجي جديد اعتبارا من أمس الجمعة تحت عنوان "الله أكبر.. عيدنا النصر".

تجمع احتجاجي بمشاركة نسوية عقب صلاة العيد ضد الانقلاب رفعت خلاله شارات رابعة (الأناضول)

وفي الإسماعيلية (شمال شرق)، أدى المصلون صلاة العيد، ثم نظم عدد من أهالي "المعتقلين" والضحايا مظاهرة رفعت لافتات مناهضة للانقلاب.

وفي الشرقية (دلتا النيل/شمال)، فضت قوات الأمن مسيرة نظمها مؤيدون مرسي بالغاز المدمع بمدينة الزقازيق عقب صلاة العيد، وألقت القبض على سبعة من المتظاهرين.

ونظمت حركة نساء ضد الانقلاب بإحدى قرى مركز الزقازيق مسيرة نددن خلالها بغلاء الأسعار وما قلن إنها حملة مداهمات أمنية مستمرة لمنازل أنصارهن، وطالبن بعودة المسار الديمقراطي والقصاص لدماء ضحاياهن والإفراج عن المحبوسين.

أما في الغربية (دلتا النيل/شمال) نظم العشرات من أعضاء حركة 6 أبريل-جبهة أحمد ماهر وقفة احتجاجية عقب صلاة العيد، طالبوا فيها بالإفراج عن المحبوسين من النشطاء السياسيين وعلى رأسهم أحمد دومة الناشط السياسي البارز والمحبوس على ذمة قضية تظاهر من دون ترخيص.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة