ألقى الطيران الحربي التابع للنظام السوري براميل متفجرة على مدينة الزبداني، وبينما تتواصل الاشتباكات في حمص، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 14 شخصا في مختلف المناطق السورية.

وقالت شبكة سوريا برس إن الطيران الحربي السوري نفذ ثلاث طلعات جوية ألقى خلالها ثمانية براميل متفجرة على مدينة الزبداني في ريف دمشق, بالتزامن مع قصف لحاجز الحورات والعقبة الذي استهدف أماكن سقوط البراميل.

وأضافت سوريا مباشر أن طيران النظام ألقى أربعة براميل متفجرة على أطراف بلدة خان الشيح بريف دمشق الغربي.

وقال ناشطون إن كتائب المعارضة المسلحة تصدت لرتل عسكري للنظام ودمرت دبابة تي 72، وأكدوا شن طيران النظام غارات على حي جوبر شرق دمشق، وعلى مدينة دوما بريف دمشق الشرقي.

وفي حلب تحدثت تقارير إعلامية عن اشتباكات بين المعارضة المسلحة وقوات النظام في محيط البحوث العلمية بحي الراشدين غرب مدينة حلب.

وفي ريف حلب الشمالي دارت اشتباكات بين الجيش الحر وتنظيم الدولة الإسلامية في قرية دابق, كما دارت اشتباكات بين قوات المعارضة وقوات النظام في محيط حي كرم الطراب بحلب.

قصف بحمص
في الأثناء تجدد القصف الذي تشنه قوات النظام اليوم الخميس على حي الوعر بمدينة حمص بقذائف الهاون والدبابات، مما أدى إلى سقوط شهيد وعدد من الجرحى بين صفوف المدنيين.

اشتباكات جرت بحمص التي تتعرض أيضا للقصف (الجزيرة)
كما استهدفت قوات الأسد بقذائف الدبابات والهاون مدينتي الرستن وتلبيسة وبلدة الحولة بريف حمص الشمالي، مما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، بالتزامن مع اشتباكات متقطعة بين قوات المعارضة وقوات الأسد في محيط قرية الهلالية ومدينة تلبيسة.

من جهة أخرى قصف تنظيم الدولة بصواريخ غراد مواقع لقوات النظام في مطار التيفور العسكري شرق حمص، بالتزامن ذلك مع اشتباكات بين الطرفين في محيط حقل الشاعر النفطي.

وفي درعا قال اتحاد تنسيقيات الثورة إن قوات النظام قصفت بالمدفعية مدينة طفس وأحياء درعا البلد, وأضاف أن طيران النظام شن غارات بالبراميل المتفجرة على بلدات الشيخ مسكين وطفس وسحم الجولان والمزيريب وقرية الهبارية بريف درعا.

على صعيد آخر وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 14 شخصا في مختلف المدن السورية اليوم الخميس، بينهم سيدة وشخصان تحت التعذيب وأربعة من مقاتلي المعارضة.

المصدر : الجزيرة