محمد النجار-عمان

اعتقلت الأجهزة الأمنية الأردنية بعد منتصف هذه الليلة الأسير المحرر من سجون الاحتلال الإسرائيلي المهندس مازن ملصة، كما حاولت اعتقال الأسير المحرر أنس أبو خضير، بينما انقطع اتصال عائلة الأسير المحرر فادي فرح به، ولم يعرف إن كان جرى اعتقاله أم لا، ولم تعرف دوافع الاعتقال بعد.

وقالت عائلة ملصة في اتصال مع الجزيرة نت إن قوة كبيرة من رجال الأمن بالزي المدني حضرت إلى منزل والد ملصة مساء الأربعاء، وقالت إنها تحقق في شبهة جنائية تتعلق بحادث دهس من قبل سيارة تابعة للعائلة، وأنهم طلبوا الانتقال إلى منزل مازن ملصة.

وبحسب العائلة فإن قوات الأمن أبرزت لدى الوصول إلى منزل مازن مذكرة اعتقال صادرة عن المدعي العام لمحكمة أمن الدولة، وفتشت المنزل وصادرت جهاز حاسوب وأجهزة هواتف وأوراقا للأسير المحرر الذي جرى اقتياده إلى جهة غير معلومة.

وفي سياق متصل أكدت مصادر مقربة من الأسير المحرر من السجون الإسرائيلية وعضو المكتب الإعلامي لنقابة المهندسين الأردنيين أنس أبو خضير، أن قوات من الأمن حضرت إلى منزله وحاولت تفتيشه دون وجوده فيه، وأن والد الأسير المحرر رفض السماح للأمن بتفتيش المنزل.

وبحسب المصادر فإن قوات الأمن لا تزال تتواجد أمام منزل أبو خضير، وكانت قوات من الأمن قد حضرت إلى المنزل الأسبوع الماضي أثناء سفره خارج البلاد وحاولت تفتيشه، إلا أنها لم تتعرض له لدى عودته إلى البلاد عبر مطار الملكة علياء الدولي.

وفي وقت لاحق علمت الجزيرة نت أن الاتصال انقطع بين الأسير المحرر فادي فرح وعائلته، ولم يعرف إن كان فرح قد تعرض للاعتقال أم لا.

والأسرى المحررون هم أسرى أردنيون سابقون في السجون الإسرائيلية اعتقلوا في الضفة الغربية على خلفية اتهامات لهم بالضلوع في أعمال المقاومة ضد إسرائيل، قبل أن يفرج عنهم بعد قضائهم سنوات في السجون.

وجاء الاعتقال قبل يومين من مهرجان أعلن عنه بعنوان "الاستبشار بصفقة وفاء الأحرار" كانت قد دعت إليه لجان معنية بالأسرى ونقابة المهندسين لحث المقاومة الفلسطينية على شمول الأسرى الأردنيين في أي صفقة تبادل مقبلة مع إسرائيل.

كما جاء بعد ساعات من لقاء عقده فريق "فداء" المعني بأخبار الأسرى في سجون الاحتلال وحضره عدد من الأسرى السابقين في سجون الاحتلال.

ولم تتمكن الجزيرة نت من الحصول على أي تعليق رسمي نظرا لكون الاعتقال جرى في وقت متأخر من هذه الليلة.

المصدر : الجزيرة