عقدت قيادات عسكرية ليبية تابعة لرئاسة أركان الجيش الليبي في المنطقة الغربية، مؤتمرا استثنائيا تحت شعار "الجيش الليبي ودعمه لعملية فجر ليبيا".

وندد المؤتمر الذي استضافته مدينة صرمان غربي العاصمة طرابلس بما يسمى عملية الكرامة بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر، مركّزا على تفعيل آليات دعم عمليات فجر ليبيا والتحرك عسكريا لحسم المعارك في مدينة بنغازي (شرقي ليبيا) وفي مناطق الجبل الغربي.

ودعا المؤتمر إلى التصدي للتدخلات الخارجية في ليبيا ودعم حكومة الإنقاذ الوطني التي يقودها عمر الحاسي ويقف وراءها المؤتمر الوطني العام وتتخذ من طرابلس مقرا لها.

وأكد على رفض كافة أشكال الإرهاب والتطرف، وعلى ضرورة استكمال أهداف ثورة 17 فبراير التي أطاحت بنظام العقيد معمر القذافي، والتحرك عسكريا لمواجهة الثورة المضادة ومن ينادون بعودة النظام السابق.

ويقول القائمون على المؤتمر إن انعقاده جاء من أجل إعلان موقف واضح من الصراعات المسلحة التي تعصف بالبلاد والإعداد لحسمها، خاصة في مدينة بنغازي التي تشهد قتالا منذ منتصف مايو/أيار الماضي بين قوات موالية للواء حفتر ومجلس شورى ثوار بنغازي، ومناطق الجبل الغربي التي شهدات اشتباكات مسلحة بين كتيبتي القعقاع والصواعق وما يسمى جيش القبائل من جانب وقوات فجر ليبيا من جانب آخر.

المصدر : الجزيرة