مؤتمر بألمانيا لبحث أزمة اللاجئين السوريين
آخر تحديث: 2014/10/28 الساعة 15:21 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/28 الساعة 15:21 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/5 هـ

مؤتمر بألمانيا لبحث أزمة اللاجئين السوريين

الحرب في سوريا تسببت في نزوح الملايين نحو الدول المجاورة خصوصا تركيا ولبنان (رويترز)
الحرب في سوريا تسببت في نزوح الملايين نحو الدول المجاورة خصوصا تركيا ولبنان (رويترز)

بدأ اليوم الثلاثاء في العاصمة الألمانية برلين مؤتمر دولي يبحث أزمة ملايين اللاجئين السوريين الهاربين من الحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من ثلاث سنوات بين المعارضة المسلحة والقوات الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد.

ودعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير -في بداية المؤتمر- إلى زيادة الدعم للدول المجاورة لسوريا، والتي تستقبل ملايين من هؤلاء اللاجئين على أراضيها.

وناشد المسؤول الألماني المشاركين عدم التركيز فقط على المساعدات الإنسانية العاجلة لهؤلاء اللاجئين، بل أيضا العمل على استقرار الدول المستقبلة لهم.

وقد أطلقت نحو خمسين منظمة غير حكومية أمس الاثنين نداء لمضاعفة المساعدات الإنسانية للاجئين كما طالبت دولا غربية باستضافة ما لا يقل عن 180 ألف لاجئ سوري إضافي.

وذكّر شتاينماير خصوصا بالتحدي الذي يمثله استقبال هؤلاء اللاجئين "بالنسبة لمنظومة الصحة العامة والإمداد بالمياه".

وأضاف "يمكن أن نتصور القوة المتفجرة (لمثل هذا التدفق للاجئين) بالنسبة للبنى الاجتماعية في بلد مثل لبنان"، الذي تقول بعض الأرقام إن عدد سكانه زاد بنحو الثلث بسبب موجة اللجوء.

وقد اعتبر رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام، الذي استقبلته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الاثنين أن هذا التدفق للاجئين يشكل التحدي "الأكبر والأخطر الذي يواجهه لبنان اليوم".

ويشارك في المؤتمر ممثلون عن أربعين دولة ومنظمة، بينهم المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتريس، ورئيس الوزراء اللبناني تمام سلام.

وتسببت الحرب في سوريا في فرار أكثر من خمسة ملايين سوري إلى الدول المجاورة، وخصوصا تركيا ولبنان والأردن.

المصدر : وكالات

التعليقات