اندلعت اليوم الثلاثاء اشتباكات وصفت بالعنيفة بين القبائل والحوثيين في محافظتي إب والبيضاء وسط اليمن، مما أدى إلى سقوط قتلى في صفوف الجانبين.

وقال مصدر قبلي لوكالة الأناضول إن الاشتباكات اندلعت في مديرية الرضمة بمحافظة إب، وذلك بعد محاولة الحوثيين السيطرة على جبل مطل على المنطقة.

وأفاد المصدر أن ذلك جاء عقب تسليم جنود من "اللواء 55" التابع للجيش مواقعهم للحوثيين في مدينة يريم القريبة والتي سبق أن سيطر عليها الحوثيون قبل أيام دون أي مقاومة.

وتدور الاشتباكات وسط مدينة الرضمة ويتبادل فيها الحوثيون من جهة والقبائل من جهة أخرى القصف بالأسلحة الخفيفة والثقيلة، وسُمع دوي انفجارات إلى مسافة ثلاثة كيلومترات يُرجح أنها لقصف مدفعي. 

وفي رداع بمحافظة البيضاء (150 كيلومترا جنوب شرق العاصمة صنعاء) قالت مصادر محلية للجزيرة إن عشرة مسلحين من جماعة الحوثي قُتلوا فجر أمس الاثنين، وأكدت المصادر أن سبعة من تنظيم أنصار الشريعة الذي يرتبط بـتنظيم القاعدة قتلوا في الاشتباكات أيضا. 

وفي تطور سابق، قالت مصادر قبلية إن شخصا فجّر سيارة ملغمة في ساعة متأخرة من مساء الأحد وقتل نحو عشرين من الحوثيين.

وقتل العشرات في محافظة البيضاء الأسبوع الماضي في اشتباكات بين الحوثيين من جهة ورجال قبائل ومقاتلين من جماعة أنصار الشريعة من جهة أخرى.

وكان المسلحون الحوثيون سيطروا بشكل شبه كامل على جبل اسْبيل الإستراتيجي في منطقة رداع بمحافظة البيضاء، كما سيطروا على معقلين للقبائل وأنصار الشريعة في المنطقة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة