قتل أكثر من أربعين شخصا أغلبهم من عناصر المليشيات في تفجيرين بسيارتين ملغمتين في بغداد وفي بلدة جرف الصخر القريبة التي استعادتها القوات الحكومية من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت مصادر طبية وأمنية إن سيارة ملغمة انفجرت مساء الاثنين في شارع الكرادة التجاري وسط العاصمة العراقية، مما أدى إلى مقتل 15 شخصا وإصابة نحو ثلاثين آخرين.

ووقع التفجير في ساحة الواثق بالقرب من مطاعم وفنادق وخيمة عزاء يُقدم فيها الشاي والمياه لعراقيين شيعة بمناسبة يوم عاشوراء الذي يوافق العاشر من شهر محرم (الاثنين القادم).

ويقيم الشيعة في العراق احتفالات بيوم عاشوراء، وتُقام قبله مجالس عزاء، ويتوجه الآلاف إلى مدينة كربلاء جنوب غربي بغداد.

وتشهد بغداد بصورة يومية تقريبا تفجيرات تضرب أساسا الأحياء ذات الغالبية الشيعية. وتفاقمت هذه التفجيرات مؤخرا بعدما اقتربت المعارك بين تنظيم الدولة الإسلامية من جهة، والقوات العراقية ومليشيا "الحشد الشعبي" من جهة أخرى؛ من العاصمة.

وفي بلدة جرف الصخر (50 كلم جنوبي بغداد) فجر شخص يعتقد أنه من عناصر تنظيم الدولة الاثنين عربة "همفي" أميركية الصنع ملغمة في نقطة تفتيش مشتركة بين القوات العراقية ومليشيا الحشد الشعبي.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر في الشرطة العراقية أن 24 شخصا جلهم من أفراد المليشيا قتلوا وأصيب 25 آخرون. وقالت رويترز لاحقا إن عدد القتلى ارتفع إلى 27 كلهم من المليشيات الموالية للحكومة.

وكان آلاف من الجنود الحكوميين وأفراد المليشيات قد استعادوا الأحد بلدة جرف الصخر ذات الغالبية السنية من تنظيم الدولة الذي سيطر عليها لمدة أسابيع. وشهدت البلدة ومحيطها مؤخرا قتالا ضاريا أدى إلى نزوح آلاف السكان إلى مناطق أكثر أمنا.

المصدر : وكالات