تحدث منسق التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية الأحد بالرياض مع ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز، ضمن جولة خليجية وغربية تستهدف حشد المزيد من الدعم للحملة العسكرية التي تستهدف التنظيم في سوريا والعراق.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الأمير سلمان والجنرال الأميركي جون آلن -الذي عينته واشنطن مبعوثا خاصا لتنسيق العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة- بحثا "الأمور ذات الاهتمام المشترك", دون إعطاء تفاصيل عن مضمون اللقاء.

وبالإضافة إلى السعودية التي تشارك بعدد من طائراتها في الحملة الجوية على تنظيم الدولة بسوريا، تشمل جولة آلن في الفترة بين 21 و30 أكتوبر/تشرين الأول الجاري الكويت والبحرين وقطر والإمارات وسلطنة عمان.

وكان الجنرال الأميركي قد زار باريس الجمعة الماضية, وتحدث مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس, وشملت جولته كذلك بريطانيا.

وتأتي جولة المبعوث الأميركي إلى منطقة الخليج العربي في وقت تحاول فيه دول التحالف منع سقوط مدينة عين العرب (كوباني) شمالي سوريا بيد تنظيم الدولة، عبر استهدافه يوميا بالضربات الجوية.

وكان التنظيم قد بدأ هجوما على المدينة منذ نحو أكثر من شهر, قُتل خلاله نحو سبعمائة من عناصره ومن الفصائل الكردية. كما نزح نحو 200 ألف من سكان عين العرب وريفها نحو تركيا. 

كما تأتي جولة الجنرال آلن بينما تُثار تساؤلات عن جدوى الإستراتيجية العسكرية التي يعتمدها التحاف الدولة ضد تنظيم الدولة، حيث يرى خبراء أن الحملة الجوية لن تقضي على التنظيم ما لم يرافقها نشر قوات على الأرض.

ونجحت الحملة الجوية التي افتتحتها الولايات المتحدة يوم 8 أغسطس/آب الماضي بغارات على شمال العراق، في وقف تقدم تنظيم الدولة نحو إقليم كردستان العراق. وانضمت لاحقا دول عربية خليجية والأردن ودول غربية إلى التحالف.

وحتى الآن نفذت طائرات التحالف ما لا يقل عن 630 غارة جوية على أهداف لتنظيم الدولة في العراق وسوريا.

المصدر : وكالات