قاسم أحمد سهل-مقديشو

قال الرئيس الصومالي حسن الشيخ محمود إن التعديل الوزاري الذي قام به رئيس الوزراء عبد الولي الشيخ أحمد صباح السبت "غير دستوري"، واتهم رئيس الوزراء بإصدار قرارات تعرقل إرساء دعائم الدولة والتعاون بين المؤسسات الحكومية المختلفة.

ورصد الرئيس الصومالي في بيان صحفي أصدره هذه الليلة تجاوزات اعتدى من خلالها رئيس الوزراء على الدستور وصلاحيات الرئيس، من بينها عزل وتعيين وزراء بدون استشارة الرئيس، وإقالة وتعيين قادة أجهزة أمن بصفة لا تتفق مع الدستور، وفق البيان.

واعتبر الرئيس قرار التعديل الذي صدر السبت من مكتب رئيس الوزراء باطلا، ودعا الوزراء إلى ممارسة مهامهم الاعتيادية وعدم التأثر بقرار التعديل.

كما حث أجهزة الأمن على تشديد الإجراءات الأمنية وتكثيف عملياتهم، وطالب الموظفين الحكوميين بممارسة نشاطهم بشكل اعتيادي.

وكان رئيس الوزراء قد أقر تعديلات في حكومته شملت وزيرين وأربعة نواب وزراء ووزيرين بدون حقيبة.

ومن بين الوزراء الذين شملهم التعديل فارح الشيخ عبد القادر وزير العدل والشؤون الدستورية المقرب من الرئيس الصومالي والذي أسندت إليه حقيبة الثروة الحيوانية، وهو ما حمل الرئيس الصومالي على إصدار بيان صحفي ضد التعديل الوزاري، حسب بعض المراقبين.

ولم يتضح بعد كيف سيتم حل خلاف المسؤوليْن الذي برز إلى السطح، غير أنه يرجح حسمه عبر البرلمان الذي أقال رئيس الوزراء السابق عبدي فارح شردون في ديسمبر/كانون الأول الماضي بسبب خلاف مماثل بينه وبين الرئيس وعلى خلفية تعديل وزاري كان ينوي شردون القيام به ولم يقتنع به الرئيس. 

المصدر : الجزيرة