الحوثيون يسيطرون على قلعة مهمة بالحديدة وقتلى برداع
آخر تحديث: 2014/10/24 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/24 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/1 هـ

الحوثيون يسيطرون على قلعة مهمة بالحديدة وقتلى برداع

قال مراسل الجزيرة إن مسلحين من جماعة الحوثي رفعوا شعاراتهم على قلعة الكورنيش بمدينة الحديدة (غرب اليمن)، بعد يوم على اشتباكات عنيفة مع مسلحين من الحراك التهامي، بينما سقط عشرات القتلى والجرحى في بلدة رداع بمحافظة البيضاء وسط البلاد.

وأفاد المراسل بأن مسلحين من جماعة الحوثي يرتدي بعضهم زيا عسكريا اقتحموا القلعة ورفعوا شعار الجماعة عليها. وأضاف أن بعض المسلحين ينتمون إلى اللواء العاشر الذي كان يتبع الحرس الجمهوري سابقاً والمعروف بولائه للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ومنع المسلحون أنصار الحراك التهامي من التجمع في ساحتهم وفرقوهم بالقوة، مطلقين العيارات النارية في الهواء لتفريقهم. ودرج أنصار الحراك التهامي على التجمع في ساحة أقاموها منذ أشهر، لكن الحوثيين اقتحموها مساء الخميس وطردوا من فيها بعد اشتباكات بين محسوبين على الحراك ومسلحين حوثيين.

وقلعة الكورنيش هي إحدى المعالم التاريخية في مدينة الحديدة، وحاليا هي مكتب حكومي.

وكان مصدر أمني في الحديدة ذكر أن خمسة من مسلحي جماعة الحوثي قتلوا في هجومين منفصلين شنهما مسلحون مجهولون الخميس، حيث هاجم المسلحون نقطتي تفتيش للحوثيين هما الزيدية والخشم خارج مدينة الحديدة. ولم يصدر أي تعليق من الحوثيين بشأن الهجومين.

وفي حادث آخر، أصيب ثلاثة من مسلحي الحراك التهامي في اشتباكات مع مسلحين حوثيين بحي حارة اليمن بمدينة الحديدة، حسب مصدر بالحراك.

وخلال الأيام القليلة الماضية، سيطر مسلحون موالون لجماعة الحوثي على عدة مناطق إستراتيجية بمحافظة الحُدَيْدة المطلة على ساحل البحر الأحمر غربي اليمن، بينها المطاران المدني والعسكري بالإضافة إلى الميناء الرئيسي.

المواجهات تواصلت بين الحوثيين ومقاتلي القاعدة والقبائل (الجزيرة)

قتلى وجرحى
وفي محافظة البيضاء (وسط البلاد)، سقط عشرات القتلى والجرحى في اشتباكات عنيفة تواصلت من ليل أمس حتى صباح الجمعة في بلدة رداع.

ودارت الاشتباكات في رداع (150 كيلومترا جنوب شرق صنعاء) بين رجال قبائل ومسلحين من جماعة أنصار الشريعة (المحسوبة على القاعدة) من جهة، والمسلحين الحوثيين من جهة ثانية.

وفي الأيام الماضية، تصاعدت الاحتجاجات في الحديدة للمطالبة بإخراج مسلحي الحوثيين من المدينة بعد انتشار العشرات منهم في مواقع حيوية هناك، بينها المطاران المدني والعسكري.

وجاءت هذه التطورات في وقت هدد فيه تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بنقل المعارك مع الحوثيين إلى محافظة صعدة (معقل الجماعة شمالي البلاد)، وذلك في تسجيل مصور للقيادي البارز في التنظيم مأمون حاتم نشره على موقع يوتيوب الثلاثاء الماضي.

ومنذ أيام، بدأ مسلحو جماعة الحوثي الدخول إلى محافظات ومدن يمنية والسيطرة على مقرات حكومية وإقامة نقاط تفتيش، فضلا عن العاصمة صنعاء التي أحكموا السيطرة عليها في 21 سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات