أفاد ناشطون بأن قوات النظام السوري سيطرت على معظم أحياء مدينة مورك في ريف حماة الشمالي بعد محاولات كثيرة لاقتحامها، بينما سقط قتيل وجرحى في قصف بالبراميل المتفجرة في ريف حمص الشمالي.

وأفادت مصادر للمعارضة بأن قوات النظام تكبدت ألف قتيل في حملتها التي امتدت تسعة أشهر على  مدينة مورك.

وأفادت مصادر ميدانية بأن قوات النظام تقدمت الخميس من الجهة الشمالية والشرقية والجنوبية للمدينة مدعومة بعشرات الغارات الجوية، متبعة سياسة التدمير الممنهج للأبنية والأحياء السكنية التي خلت من سكانها منذ أشهر.

وفي ريف حمص، ألقى الطيران المروحي التابع للنظام السوري اليوم الجمعة ثلاثة براميل متفجرة على مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، مما أسفر عن مقتل شخص وجرح آخرين، تزامن ذلك مع قصف بالمدفعية الثقيلة على مدينة تلبيسة أثناء خروج الأهالي من صلاة الجمعة، مما أوقع عددا من الجرحى في صفوفهم.

كما جددت قوات النظام قصفها بالأسطوانات المتفجرة وقذائف الهاون على حي الوعر في مدينة حمص، مما أسفر عن جرح عدد من المدنيين، تزامن ذلك مع اشتباكات متقطعة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام في الجزيرة السابعة.

غارات بدمشق
وفي دمشق، شن الطيران الحربي غارتين على حي الحجر الأسود جنوبي العاصمة، بينما تتواصل الاشتباكات على طول المتحلق الجنوبي من جهة حي جوبر شرق دمشق وسط قصف من مدفعية النظام على المنطقة.

وأفادت وكالة مسار برس بأن قوات الأسد سيطرت على نقاط بمنطقة طيبة في الحي، بينما تمكنت المعارضة من تدمير آلية عسكرية وقتل طاقمها.

وأسفر قصف مدفعي لقوات النظام عن مقتل شخص في مدينة الزبداني في ريف دمشق، كما قصفت دبابات النظام مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي.

 بلدة نصيب بريف درعا أثناء تعرضها لغارة نفذتها قوات النظام (ناشطون)

وشن الطيران الحربي غارات على عدد من مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بينما اندلعت اشتباكات بين الطرفين في زملكا وعربين أسفرت عن مقتل عنصرين من قوات النظام، بينما جرح عدد من عناصر المعارضة.

وفي ريف درعا (جنوب البلاد)، ألقى الطيران المروحي تسعة براميل متفجرة على بلدة نصيب على الحدود مع الأردن، كما أفادت وكالة سوريا مباشر بسقوط قتيلين وجرحى جراء غارات لطيران النظام على مدينة طفس بريف درعا، وغارات أخرى على درعا البلد.

وفي محافظة إدلب (شمال غرب البلاد)، أفادت وكالة "سوريا مباشر" بسقوط أربعة قتلى وعدد من الجرحى جراء غارات لطيران النظام على بلدة العامرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات