أفاد مراسل الجزيرة في بنغازي نقلا عن مصادر محلية أن مواجهات مسلحة بدأت في وقت مبكر من صباح اليوم في منطقة "أرض زواوة" المكتظة بالسكان في المدينة، بين أفراد من قوات الصاعقة المؤيدة للواء المتقاعد خليفة حفتر مدعومة بمدنيين مسلحين موالين لحفتر، ومسلحين محسوبين على قوات مجلس شورى ثوار بنغازي.

وأكدت المصادر أن هناك قتلى وجرحى جراء هذه المواجهات لم يتم إحصاؤهم حتى الآن بسبب عدم تمكن سيارات الإسعاف من دخول منطقة الاشتباك.

وبحسب شهود عيان فإن الاشتباكات اندلعت فور هجوم مسلحين من شباب منطقة سيدي يونس والوحيشي وزواوة والتابعين لما يسمى "انتفاضة 15 أكتوبر" على منزل عضو بتنظيم أنصار الشريعة المحسوب على مجلس شورى ثوار بنغازي.

وأضاف الشهود أن صاحب المنزل الذي تعرض للهجوم استدعى أفرادا من أنصار الشريعة لصد الهجوم، وقد استخدمت في المواجهات جميع أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة. وجاء الهجوم على منزل العضو في تنظيم أنصار الشريعة بعد تأكد المسلحين الموالين لحفتر من وجود كميات كبيرة من الأسلحة داخل المنزل. ولم تعلن أي حصيلة لضحايا لاشتباكات سواء من السلطات الصحية المحلية أو من طرفي الصراع.

video

نداءات
وفي السياق ذاته، تعالت نداءات عبر مكبر الصوت بمسجد الإمام مالك في منطقة زواوة لمناشدة الطرفين المتصارعين وقف إطلاق النار في المنطقة لإتاحة الفرصة للعائلات والمدنيين للخروج من المكان.

وكانت بنغازي شهدت أمس اشتباكات بين قوات مجلس شورى ثوار بنغازي وجنود الكتيبة 21 الموالية لحفتر في محيط جامعة قاريونس وسط تغطية جوية من طائرة حربية من طراز ميغ 23 تابعة لحفتر.

وقال مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر محلية إن الطائرة قصفت محيط الاشتباكات مع قوات مجلس شورى ثوار بنغازي، لكنها قوبلت بإطلاق نار كثيف من مضادات أرضية، وذكرت وكالة الأناضول أن الطائرات قصفت مواقع يعتقد تبعيتها لمجلس شورى ثوار بنغازي.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن شخصا قتل وأصيب اثنان آخران أمس أيضا إثر انفجار سيارة مفخخة كانت مركونة أمام المستشفى الجامعي بمنطقة البركة في بنغازي، وفجّر مهاجم نفسه صباح أمس بسيارة مفخخة في نقطة تفتيش تابعة لقوة موالية لحفتر في منطقة دريانة إحدى ضواحي بنغازي، وأسفر الحادث عن مقتل 11 شخصا على الأقل بحسب ما ذكرته وكالة فرانس برس.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة