أعلنت قيادة عمليات الأنبار التابعة للجيش العراقي اليوم سيطرة عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية على حي البكر في مدينة هيت غرب الرمادي، بعد انسحاب القوات الأمنية ومقاتلو العشائر منه. وفي بعقوبة أسفرت غارات عراقية أمس عن مقتل 19 من التنظيم، في حين قتلت طائرات التحالف أمس 25 من مقاتلي التنظيم في بيجي.

وأوضح قائد عمليات الأنبار الفريق الركن رشيد فليح، أن عناصر التنظيم سيطروا بالكامل على حي البكر الواقع شمالي مدينة هيت (130 كلم غرب بغداد) بعد معارك ضارية بين القوات الأمنية تساندها العشائر من جهة وعناصر التنظيم، استمرت منذ مساء أمس وحتى فجر اليوم.

وأضاف فليح أن القوات الأمنية ومقاتلي العشائر انسحبوا بعد نفاد الأسلحة والعتاد أثناء المواجهات التي دارت، لافتا إلى أن تعزيزات عسكرية في طريقها إلى القوات الأمنية والعشائر التي انسحبت. 

وفي بعقوبة (57 كلم شمال شرق بغداد)، أفادت مصادر أمنية عراقية بأن 31 شخصا بينهم عناصر في تنظيم الدولة قتلوا أمس الأربعاء وأصيب 12 في أعمال عنف متفرقة شهدتها المدينة.

وأوضحت المصادر أن عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق انفجرت أثناء مرور موكب لمتطوعي الحشد الشعبي في قرية التايهة في بعقوبة التابعة لمحافظة ديالى، مما أسفر عن مقتل ثمانية أفراد وإصابة ثمانية آخرين. وأضافت المصادر أن قوة من الجيش والشرطة قتلت أحد قناصي تنظيم الدولة في التايهة.

وذكرت أن طيران الجيش العراقي قصف مواقع لتنظيم الدولة في القرى الجنوبية لناحية السعدية وجبال حمرين شمال شرق بعقوبة مما أسفر عن مقتل 19 مسلحا من عناصر التنظيم وتدمير خمس عجلات تحمل أسلحة.

الجيش العراقي يسعى بالتعاون مع متطوعين لاستعادة مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة  (الجزيرة-أرشيف)

وأضافت المصادر أن عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق انفجرت في الحي العصري وسط المقدادية مما أدى لمقتل سبعة مدنيين وإصابة أربعة آخرين بجروح.

وفي بلدة الصينية القريبة من مدينة بيجي في محافظة صلاح الدين (شمالي البلاد) قال سكان إن غارات جوية للتحالف قتلت نحو 25 من عناصر تنظيم الدولة أمس.

وقالت مصادر عسكرية إن دبابات الجيش العراقي ومدرعاته تصدت أمس كذلك لمجموعة متقدمة من مقاتلي تنظيم الدولة عند بلدة عامرية الفلوجة غرب العاصمة بغداد.

ومنذ يونيو/حزيران الماضي، يخوض الجيش العراقي مدعوما بمليشيات مسحلة وقوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق وبدعم جوي أميركي معارك ضد تنظيم الدولة في محافظات شمالي وغربي العراق.

المصدر : وكالات