اندلعت اشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية ومجموعات كردية في الأجزاء الشرقية والشمالية الشرقية من مدينة عين العرب (كوباني) شمالي شرقي محافظة حلب السورية، بينما نفذ التحالف الدولي غارات ضد التنظيم قرب المدينة، وعزز الجيش التركي مواقعه قبالة عين العرب.

واستهدف تنظيم الدولة اليوم شرق المدينة وشمالها الشرقي بقذائف الهاون، لتشهد بعدها المنطقة قتال شوارع عنيفا بين الجانبين، وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تبادلاً لإطلاق النار بين الطرفين جرى في غرب عين العرب، وتحدثت أنباء عن وقوع تفجير ربما بواسطة سيارة مفخخة.

وذكرت مصادر لوكالة الصحافة الفرنسية أن مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردية نجوا من هجوم شنه تنظيم الدولة اليوم، وذكر شهود عيان والمرصد السوري لحقوق الإنسان أن حدة المعارك بين الجانبين خفت الثلاثاء بعد يوم من الهجمات الشديدة التي شنها التنظيم على مواقع للقوات الكردية، استخدمت في بعضها سيارات مفخخة.

وقال إدريس ناسان -مسؤول كردي محلي في عين العرب- إن الأجواء هادئة نسبيا في المدينة اليوم وإنه لم تصل أي تعزيزات من الأسلحة الأميركية للقوات الكردية ولا يعرف موعد لذلك.

شحنة الأسلحة
وكانت مواقع مقربة من تنظيم الدولة بثت صورا تظهر استيلاء مقاتلي التنظيم على شحنة من الأسلحة والذخائر قالت هذه المواقع إن طائرات أميركية القتها أمس خطأً في مناطق سيطرة التنظيم بمدينة عين العرب، وذكرت واشنطن أنها دمرت إحدى الشحنات التي أسقطت خطأً على مواقع تابعة للتنظيم.

video

من جانب آخر، نفذت قوات التحالف الدولي أمس واليوم ضربات جوية ضد مواقع لتنظيم الدولة قرب عين العرب، وأوضحت القيادة المركزية الأميركية أن مقاتلات وقاذفات وطائرات هجومية استخدمت في الغارات التي دمرت مواقع قتالية للتنظيم ومبنى ووحدة تابعة للتنظيم، كما قامت طائرات تابعة للتحالف بطلعات استطلاعية فوق المدينة.

وفي سياق متصل، قال مراسل الجزيرة قبالة عين العرب أحمد الزاويتي إن القوات التركية عززت اليوم مواقعها المقابلة للمدينة السورية، وذلك بعد يوم من اشتباكات عنيفة شهدتها المنطقة القريبة من معبر مرشد بينار الحدودي بين تنظيم الدولة ووحدات حماية الشعب.

الجيش التركي
وأضاف المراسل أن الجيش التركي عزز مواقعه في تلة مطلة على عين العرب، ووصلت قوات جديدة إلى منطقة يغطي منها الصحفيون المعارك داخل الأراضي السورية، وأشار المراسل إلى أن الجيش طلب من الصحفيين مغادرة المكان من أجل إحداث نقطة عسكرية.

وقال وزير الخارجية التركي مولود شاوش اليوم في تصريحات تلفزيونية إن المقاتلين من إقليم كردستان العراق لم يعبروا بعد الحدود إلى سوريا انطلاقا من الأراضي التركية، وذلك بعد يوم من قرار أنقرة عبور مقاتلي قوات البشمركة الكردية للدفاع عن عين العرب.

المصدر : وكالات,الجزيرة