كشفت مصادر سياسية يمنية لمراسل الجزيرة عن خلافات عميقة بين أطراف العملية السياسية حول تشكيل الحكومة الجديدة وتوزيع الحقائب الوزارية، في حين تظاهر العشرات في العاصمة للمطالبة بخروج مسلحي جماعة الحوثيين من صنعاء وإحلال قوات الأمن بدلا منها.

ووفقا للمصادر، فإن الصيغة المقترحة لتشكيل الحكومة تقضي بتوزيع الحقائب الوزارية على 34 وزارة، على أن يحتفظ الرئيس عبد ربه منصور هادي بأربع حقائب سيادية هي الداخلية والدفاع والمالية والخارجية.

وأكدت المصادر أن المشاورات الجارية بين الرئيس هادي ومختلف القوى السياسية لتشكيل حكومة الشراكة "صعبة جدا" بسبب اعتراض عدة أحزاب على الصيغة المقترحة.

من جانب آخر، تظاهر اليوم الثلاثاء عشرات الشباب في العاصمة اليمنية للمطالبة بخروج مسلحي جماعة الحوثيين من صنعاء وإحلال قوات الأمن بدلا منها.

وردد الشباب الذين تجمعوا بجوار مقر وزارة الشباب والرياضة هتافات تطالب بالحرية وبدولة مدنية، وجددوا رفضهم "تواجد أي مليشيا مسلحة تحت أي غطاء في صنعاء"، وطالبوا "بخروج المسلحين من المدن وإخلاء المعسكرات".

ومنذ سيطرة جماعة الحوثي على صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، انتشر مسلحوها في شوارع العاصمة ونصبوا عددا من نقاط التفتيش تحت غطاء لجان شعبية لحفظ الأمن في البلاد.

وانتشر الحوثيون إلى مناطق أخرى من البلاد وبسطوا سيطرتهم على مدن مختلفة، وهو ما ضاعف من مشاكل البلاد التي تسعى لتجاوز المرحلة الانتقالية الممتدة منذ الإطاحة بالرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

المصدر : الجزيرة + وكالات