قُتل نحو خمسين شخصا على الأقل، وجُرح عشرات أمس الاثنين في سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة ضربت بغداد وكربلاء، وفي وقت سقط قتلى آخرون في تفجير قرب سد الموصل (شمال البلاد)، تمكن تنظيم الدولة الإسلامية من السيطرة على قرى شمال شرق محافظة ديالى.

وأفاد مراسل الجزيرة في العراق بأن 15 شخصا قتلوا وأصيب ثلاثون آخرون في انفجار سيارتين مفخختين شمال شرقي وجنوب غربي كربلاء.

وقالت الشرطة العراقية إن 16 شخصا قتلوا في تفجير ثلاث سيارات ملغمة عند مطعم شعبي ونقطة تفتيش وسط كربلاء في وقت سابق أمس الاثنين.

كما أعلنت مصادر أمنية عراقية أن 16 شخصا قتلوا وأصيب 33 آخرون عندما فجر شخص نفسه بحزام ناسف مستهدفا حسينية في منطقة السِنك بوسط بغداد.
وأضافت المصادر أن التفجير أدى إلى أضرار كبيرة في البنايات المجاورة كون أبنية المنطقة التي حدث فيها التفجير متهالكة وآيلة للسقوط.

وذكرت وكالة الأناضول عن مصدر أمني ببغداد أن ثلاثة قتلوا وجرح تسعة في انفجار عبوة ناسفة في سوق شعبي بمنطقة البياع غربي بغداد، كما قتلى ثلاثة وجرح سبعة آخرون في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية مشتركة للجيش العراقي والحشد الشعبي في منطقة الطارمية شمالي العاصمة.

قتلى من البشمركة
وفي شمال البلاد أفاد مراسل الجزيرة بأن 15 عنصرا من قوات البشمركة الكردية -بينها ضابطان- قتلوا في هجوم بشاحنة ملغمة استهدف موقعا لها قرب سد الموصل بمحافظة نينوى.

عناصر من البشمركة يطلقون النيران خلال معارك مع تنظيم الدولة بطوزخورماتو (الأوروبية-أرشيف)
وشهدت مناطق في شمال وشمال غرب محافظة نينوى قصفا صاروخيا ومدفعيا من قبل تنظيم الدولة في محور زمار وسنون وربيعة وتلكيف، وكان آخرها التفجير قرب سد الموصل.

من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة في كردستان العراق بأن ثلاثة من البشمركة قتلوا وجرح 27 في هجوم شنه تنظيم الدولة على بلدة قرة تبة (120 كلم شمالي بغداد) شمال شرقي محافظة ديالى شرق العراق، وأضاف المراسل أن تنظيم الدولة تمكن من السيطرة على ثلاث قرى تابعة للبلدة.

وقالت مصادر محلية إن التنظيم سيطر على بلدتي علي سَر وتتاران التابعتين لناحية قرة تبة بعد هجوم شنه منتصف الليلة الماضية. وتشهد المنطقة جراء المعارك حركة نزوح كبيرة للعائلات باتجاه مناطق آمنة في شمال شرقي محافظة ديالى.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية كردية أن مسلحي التنظيم يتقدمون صوب قرة تبة انطلاقا من بلدتي السعدية وجلولاء القريبتين، مضيفة أنهم يتنكرون في زي مقاتلين من البشمركة، وأشار المصدر نفسه إلى أن تعزيزات أرسلت من مدينة خانقين -التي يسيطر عليها الأكراد- لصد تنظيم الدولة والحؤول دون سقوط قرة تبة.

تراجع
وفي محافظة صلاح الدين شمالي العراق، أعلن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة جاسم الجبارة عن بدء هروب عناصر تنظيم الدولة من المناطق التي كانوا يسيطرون عليها نتيجة العمليات العسكرية والضربات الجوية للتحالف الدولي والجيش العراقي على معاقلهم في المحافظة، كما شكلت عشيرة البو صالح فوجاً من أبنائها لمساندة قوات الأمن في حربها ضد التنظيم بالمحافظة.

وقالت واشنطن أمس الاثنين إنها نفذت ست ضربات جوية ضد أهداف لتنظيم الدولة قرب الفلوجة (60 كلم شمال غرب بغداد) وبيجي (210 كلم شمال بغداد)، وذلك بمشاركة فرنسية وبريطانية وبتنسيق مع قوات برية عراقية، وأضاف بيان للجيش الأميركي أن ثلاث ضربات وجهت لمواقع التنظيم جنوبي مصفاة بيجي.

كما أصابت ضربات أخرى مجموعة من مسلحي التنظيم ودمرت أو ألحقت أضرارا بمركبات ومبان، وشنت ضربات أخرى قرب الفلوجة وأصابت وحدة كبيرة من مقاتلي الدولة.

المصدر : وكالات,الجزيرة