أكدت فرنسا أنها ترفض أن يكون الخيار في سوريا "إما الدكتاتورية أو الإرهاب"، مشددة على أهمية دور المعارضة السورية وضرورة حصولها على الدعم الدولي.

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان مساء الأحد في الدوحة إن بلاده وقطر "متفقتان تماما" على أن الخيار "ليس بين هذا وذاك".

وأضاف أن الوزير -الذي التقى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مع وزير الدولة لشؤون الدفاع اللواء حمد بن علي العطية- أن "هناك إرادة لاستئصال الإرهاب واستئصال الدكتاتوريات والعمل على أن تنظم المعارضة نفسها وأن تحظى بدعم المجتمع الدولي".

وفرنسا وقطر جزء من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا.

وبحسب الوزير الفرنسي فإن "قطر موجودة في التحالف وستبقى لأن مكافحة الإرهاب -بالنسبة لهذا البلد، كما بالنسبة إلينا- أمر قطعي".

المصدر : الفرنسية