أميركا تسلح الأكراد من الجو وتركيا تسمح بعبور البشمركة
آخر تحديث: 2014/10/20 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/20 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/27 هـ

أميركا تسلح الأكراد من الجو وتركيا تسمح بعبور البشمركة

إحدى الغارات الجوية لطائرات التحالف في مدينة عين العرب (أسوشيتد برس)
إحدى الغارات الجوية لطائرات التحالف في مدينة عين العرب (أسوشيتد برس)
شن طيران التحالف الدولي -الذي تقوده الولايات المتحدة- غارات جديدة على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في محيط مدينة عين العرب (كوباني) التي تلقى مقاتلوها أسلحة أميركية فجر اليوم الاثنين، وسط تسهيلات تركية لإدخال عناصر من البشمركة إليها.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات التحالف نفذت ضربتين عند منتصف الليلة الماضية استهدفتا تجمعات لتنظيم الدولة بالريف الغربي للمدينة.

وسبق أن نفذت طائرات التحالف 11 غارة جوية على مواقع للتنظيم، ساعدت المقاتلين الأكراد على صد محاولة جديدة قام بها التنظيم لقطع خطوط إمداداتهم من تركيا.

كما شهدت المدينة -القريبة من الحدود التركية- محاولة من التنظيم للتقدم من محور البلدية باتجاه وسط المدينة. وأدت اشتباكات بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم الدولة إلى مقتل ما لا يقل عن ثمانية من مقاتلي التنظيم.

وقالت مراسلة الجزيرة من الحدود التركية السورية في وقت سابق إن معارك محتدمة يشهدها حي الصناعة وسط عين العرب، حيث حاول تنظيم الدولة استعادة المواقع التي خسرها أمام وحدات الحماية الكردية.

من جانبه، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه سجل في الساعات الماضية اشتباكات في محيط سوق الهال وغرب المربع الأمني ومنطقة كاني عربان، وقال المرصد إن تنظيم الدولة استقدم تعزيزات عسكرية من المقاتلين والسلاح والعتاد من المناطق التي يسيطر عليها في ريفي حلب والرقة إلى عين العرب. 

وقصف تنظيم الدولة الإسلامية بالمدفعية وسط مدينة عين العرب، حيث يقول الأكراد إنّ التنظيم انسحب منه بعد الضربات الجوية التي تعرّض لها في الأيّام الماضية.

في هذه الأثناء قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الاثنين إن تركيا تسهل مرور مقاتلي البشمركة الأكراد العراقيين إلى كوباني لمساعدة الأكراد السوريين في الدفاع عن المدينة في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

ولم يذكر جاويش أوغلو الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي أي تفاصيل تتعلق بنقل المقاتلين، ولكنه أضاف "نتعاون بالكامل مع التحالف فيما يتعلق بكوباني. نريد القضاء على كل أنواع الخطر في المنطقة ونرى المساعدات العسكرية والطبية التي يقدمها أشقاؤنا أكراد العراق والإسقاط الجوي الأميركي
من هذا المنظور."

video

إمدادات أميركية
من جانبه، أكد متحدث باسم "وحدات حماية الشعب" الكردية لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم الاثنين أن الأسلحة والذخائر التي ألقتها طائرات أميركية قرب مدينة عين العرب ستساعد المقاتلين الأكراد كثيرا في مواجهة تنظيم الدولة.

وقال المتحدث ريدور خليل إن المساعدات العسكرية الأميركية "ستؤثر إيجابا" على سير العمليات، مؤكدا حاجة مقاتليه إلى المزيد من هذه الأسلحة التي لم يكشف أي تفاصيل عن طبيعتها.

وكانت القيادة الوسطى الأميركية أعلنت في بيان لها أن طائرات أميركية أسقطت جوا فجر اليوم أسلحة وذخيرة وإمدادات طبية للقوات الكردية قرب عين العرب.

غير أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد جدد أمس موقف بلاده الرافض لدخول أي أسلحة أميركية للمقاتلين الأكراد.

 كما أكد رفضه المشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، ما لم تتم الموافقة على إنشاء منطقة آمنة وتسليح وتدريب المعارضة السورية للإطاحة بنظام بشار الأسد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات