بينما أعلنت إسرائيل عن جملة تسهيلات في تنقل الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة بمناسبة عيد الأضحى، أعلنت مصر إغلاق معبر رفح مع غزة طيلة أيام عطلة العيد، رغم أنه لا يفتح إلا للحالات الإنسانية فقط.

فقد قال مدير دائرة المعابر في غزة ماهر أبو صبحة إن السلطات المصرية ستغلق معبر رفح الواصل مع مصر جنوب قطاع غزة خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وأضاف أبو صبحة لوكالة أنباء الأناضول أن السلطات المصرية ستغلق المعبر لمدة خمسة أيام اعتبارا من صباح يوم غد الجمعة. 

ووفق أبو صبحة، تم إبلاغ الجانب الفلسطيني بإغلاق المعبر اعتبارا من يوم غد الجمعة على أن يُعاد فتحه يوم الأربعاء المقبل. وأكد أن الإغلاق سيحرم آلاف الفلسطينيين من السفر، الأمر الذي سيتسبب في تكدس أعداد المسافرين.

وكانت السلطات المصرية أبقت على معبر رفح مفتوحا بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة أمام سفر الحالات الإنسانية. 

وأغلقت السلطات المصرية معبر رفح بشكل شبه كامل عقب عزل الرئيس المصري محمد مرسي يوم 3 يوليو/تموز 2013.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن اليوم تقديم ما سماها تسهيلات للفلسطينيين خلال عطلة عيد الأضحى، بما في ذلك زيارات محدودة بين الضفة وقطاع غزة، والسماح بتصدير الأسماك من القطاع إلى الضفة.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إن الجيش سيتخذ خطوات عدة "لراحة" السكان الفلسطينيين في الضفة والقطاع بمناسبة عيد الأضحى اعتبارا من الأحد المقبل وحتى الثلاثاء 7 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وأوضح أن الإجراءات التي تم إطلاع مسؤولين في السلطة الفلسطينية والمجتمع الدولي عليها تأتي في إطار "تطبيق سياسة تحسين ظروف وطبيعة الحياة في الضفة الغربية وقطاع غزة".

المصدر : وكالة الأناضول