أصدر البلاط السلطاني في سلطنة عمان بيانا اليوم الخميس، أعلن فيه أن السلطان قابوس بن سعيد (73 عاما) بصحة جيدة، وذلك بعد نحو ستة أسابيع من بيان سابق أعلن فيه أن السلطان يجري فحوصا طبية في ألمانيا.

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، أعلن ديوان البلاط السلطاني أن السلطان يتابع البرنامج الطبي المحدد الذي "يحقق النتائج المرجوة المطمئنة".

وكان ديوان البلاط أعلن في البيان السابق أن السلطان موجود في ألمانيا منذ أكثر من شهر لإجراء فحوص طبية، وبيّن أنه يقضي "إجازته السنوية في منزله بجمهورية ألمانيا الاتحادية".

لكنه لم يوضح طبيعة الفحوص الطبية أو البرنامج الطبي الذي يتابعه السلطان، في وقت سرت فيه شائعات -غير مؤكدة- حول إصابته بسرطان في القولون، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن مصدرا دبلوماسيا أكد لها "تشخيص الإصابة بسرطان القولون"، وأضاف أنه لا معلومات لديه "حول تطور المرض".

واحتفل السلطان قابوس في 23 يوليو/ تموز بالذكرى الـ44 لتسلمه هرم السلطة في عمان، ويعد صاحب أطول فترة حكم من بين الحكام العرب الحاليين.

ولم يسم السلطان قابوس وريثا للعرش من بعده، لكنه قرر في أكتوبر/تشرين الأول 2011، تعديل آليات الخلافة بحيث يشارك في اختيار خليفته رئيس مجلس الدولة ومجلس الشورى ورئيس المحكمة العليا.

ووفقا للدستور الذي أقر عام 1996، يجب على السلطان تسمية خليفته من سلالة بوسعيد في رسالة تبقى مغلقة على أن تفتح أمام مجلس العائلة.

وإذا فشل مجلس العائلة في الاتفاق على خليفة للسلطان خلال مهلة ثلاثة أيام بعد الفراغ في السلطة، يتعين على مجلس الدفاع الذي يتألف من كبار القادة العسكريين والمسؤولين عن الدفاع تأكيد خيار السلطان بمشاركة رؤساء مجالس الدولة والشورى والمحكمة العليا.

المصدر : وكالات