قال مراسل الجزيرة إن نحو ثلاثين من قوات الأمن العراقية قتلوا اليوم وأصيب العشرات في هجوم انتحاري بصهريج ملغم استهدف ثكنة للقوات الأمنية شرقي قضاء هيت بغرب محافظة الأنبار، في حين أعلن تنظيم الدولة الإسلامية سيطرته على قضاء هيت.

وأضافت المصادر أن تنظيم الدولة شن هجوماً عقب التفجير، وأن القوات الأمنية في المدينة فرت باتجاه معسكر القادسية في منطقة البغدادي.

وذكرت مصادر أمنية ومسؤولون محليون أن مسلحي تنظيم الدولة أحكموا السيطرة على معظم أجزاء مدينة هيت (190 كيلومترا غربي بغداد) في وقت مبكر اليوم، وقال عضو مجلس المحافظة عدنان الفهداوي إن المسلحين سيطروا على 90% من المدينة.

ونقلت وكالة رويترز عن شاهد عيان من هيت أن عشرات المسلحين دخلوا المدينة بسياراتهم وأسلحتهم، وأن إطلاق النار يسمع في كل مكان، وأشارت مصادر أمنية إلى أن مهاجمين فجروا في بداية الأمر ثلاث سيارات ملغمة عند المدخل الشرقي لمدينة هيت وفي مركز الشرطة، وأدى التفجير إلى مقتل وإصابة 12 شخصا.

وأضافت المصادر أن أفرادا من الجنود والشرطة العراقيين ومقاتلين محليين يحاولون وقف تقدم مسلحي الدولة بعدما سقطت معظم البلدات المحيطة بالمدينة في قبضة التنظيم.

القوات العراقية تقاتل في جبهات عديدة مسلحي تنظيم الدولة (رويترز)

اشتباكات
وذكر قائد شرطة محافظة الأنبار (غربي العراق) اللواء أحمد صداك الدليمي أن هناك مواجهات واشتباكات عنيفة مستمرة بين القوات العراقية وعناصر التنظيم بقضاء هيت، مضيفا أن قوات من الجيش والشرطة صدت هجوما واسعا للتنظيم على القضاء.

وأشار الدليمي إلى أن معلومات استخباراتية دقيقة وصلتهم أفادت بوجود سيارات مفخخة يقودها انتحاريون تابعون للدولة الإسلامية تحاول استهداف المراكز الأمنية والمواقع العسكرية التابعة للقوات العراقية في القضاء.

ويخوض الجيش العراقي منذ قرابة الشهرين معارك ضارية مع مجموعات مسلحة يتصدرها تنظيم الدولة في أغلب مناطق محافظة الأنبار، واشتدت وتيرة المعاركة بعد سيطرة تلك المجموعات على الأقضية الغربية من المحافظة ممثلة في عانة وراوة والقائم والرطبة، فضلا عن سيطرتها على مناطق في الشرق ومنها قضاء الفلوجة والكرمة، كما يبسط تنظيم الدولة يده على أجزاء من مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار.

وفي سياق آخر، أقر أعضاء مجلس النواب الدانماركي اليوم بأغلبية كاسحة طلب الحكومة إرسال سبع طائرات أف 16 لتعزز حملة التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة في العراق، وسيتم نشر 140 طيارا وطاقما عسكريا دانماركيا لمدة 12 شهرا، كما ستقوم الدانمارك بتدريب القوات العراقية وعناصر البشمركة الكردية على قتال تنظيم الدولة.

المصدر : وكالات,الجزيرة