نصح حزب الله اللبناني المسؤولين في البحرين بالاستماع إلى من سماهم قادة الرأي في البلاد وممثلي الشعب، ووصف التحركات التي تتبعها الحكومة البحرينية في معالجة المشكلات بأنها تزيد من تعقيد الأوضاع.

وقال الحزب في بيان مساء أمس الأربعاء "إن الأسلوب الذي يعتمده النظام البحريني لمعالجة المشكلات في بلاده يعقد الأوضاع ويزيدها تأزما، لأنه أسلوب صم الآذان عن المطالب المحقة والرغبات المشروعة لأبناء الشعب البحريني المسالم".

وأضاف البيان "إننا ننصح المسؤولين في البحرين بالاستماع إلى قادة الرأي وممثلي الشعب البحريني، وبالتجاوب مع ما يطرحونه من أفكار لمعالجة الأزمة البحرينية، وعدم الهرب إلى الأمام من خلال إلقاء التهم جزافا".

ودعا حزب الله في بيانه المسؤولين البحرينيين لـ"وقف العمل على تغيير الهوية الحقيقية للشعب البحريني، عبر مؤامرة التجنيس، خصوصا أن ما يطالب به البحرينيون منذ أربع سنوات يحقق مصلحة البلاد بكل أفرقائها، ويقودها نحو الاستقرار والأمن والعدالة".

وأشار البيان إلى أن النظام البحريني يعمد "منذ سنوات إلى اعتماد سياسة التعمية والتضليل وإلقاء التهم والافتراءات على الحركة الشعبية السلمية التي تشهدها البلاد، وذلك بهدف التشويش على هذه الحركة ووصمها بالإرهاب والتبعية للخارج".

وجاء بيان حزب الله ردا على تصريح وزيرة الإعلام البحرينية سميرة رجب التي قالت إن قناة المنار التابعة لحزب الله مستمرة فيما وصفته بأنه "إساءة للبحرين" و"تشويه صورة" هذا البلد الحقيقية.

المصدر : الجزيرة,الألمانية