أعلن العراق اليوم السبت مقتل قائد في تنظيم الدولة الإسلامية و14 آخرين من عناصره خلال مواجهات عنيفة بمحافظة ديالى مع متطوعي الحشد الشعبي الذين قتل أيضا 14 منهم.

وقال قائد شرطة محافظة ديالى شرقي العراق الفريق جميل الشمري إن قوات البشمركة الكردية قتلت أبو سلامة الموصلي، قائد كتيبة قناصين تابعة لتنظيم الدولة، خلال مواجهات عنيفة شمالي شرقي مدينة بعقوبة، مركز المحافظة.

وأضاف في تصريح لوكالة الأناضول أن المواجهات والاشتباكات العنيفة التي دارت بين البشمركة والتنظيم صباح اليوم استمرت لمدة ساعة ونتج عنها قتل الموصلي، في حين لم يبين قائد الشرطة الخسائر في صفوف البشمركة.

وفي هذا السياق أيضا، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر في الشرطة العراقية أن 28 شخصا نصفهم من عناصر تنظيم الدولة قتلوا وأصيب عشرة آخرون في أعمال عنف متفرقة بمدينة بعقوبة (57 كيلومترا شمال شرق بغداد).

وجاء ذلك بعد هجوم شنه مسلحو التنظيم على مقر أمني لعناصر متطوعي الحشد الشعبي في ناحية العظيم شمال بعقوبة، مما أسفر عن مقتل تسعة في صفوف المتطوعين.

وأوضحت مصادر الشرطة أن ثلاث عبوات ناسفة موضوعة بجانب الطريق انفجرت أثناء مرور موكب لمتطوعي الحشد الشعبي في قرية التايهة في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى، مما أدى إلى مقتل خمسة من متطوعي الحشد وإصابة سبعة آخرين.

video

مطالب بالتسليح
وفي تطور آخر، قال رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت إن اللواء كاظم محمد الفهداوي "رفض استلام مهام عمله" كقائد لشرطة المحافظة، "حتى يتم تجهيزه بالأسلحة والعتاد من قبل وزارة الداخلية".

وكان مقاتلو تنظيم الدولة قد كثفوا أمس من هجماتهم على مدينة الرمادي بالأنبار، مما دفع السلطات العراقية لفرض حظر تجول في المدينة، بينما هاجمت قوات عراقية مواقع للتنظيم هناك، بحسب كرحوت.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم دام قتل فيه 24 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من خمسين آخرين في تفجير ثلاث سيارات مفخخة استهدفت مناطق مكتظة في بغداد، كما قتل أمس تسعة مصلين بقصف جوي للطيران العراقي شرق تكريت.

وقد أدان مجلس الأمن الدولي ما وصفها بسلسلة "الأعمال الانتحارية المفزعة" التي ارتكبها تنظيم الدولة باستخدام السيارات المفخخة في الأيام الأخيرة في بغداد والمحافظات القريبة منها.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن أمس الجمعة عن "غضبهم الشديد" بخصوص مقتل العشرات من العراقيين وما يقوم به التنظيم من قتل واختطاف واغتصاب، وفق تعبير بيان صدر أمس الجمعة عن المجلس.

ومنذ يونيو/حزيران الماضي، تخوض قوات من الجيش العراقي مدعومة بمقاتلي البشمركة ومتطوعين من الحشد الشعبي معارك ضارية ضد تنظيم الدولة في محافظات شمالي وغربي العراق، وتمكنت القوات العراقية بمساعدة الطيران الأميركي من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات خلال الأسابيع القليلة الماضية.

المصدر : وكالات