وافق مجلس النواب العراقي اليوم السبت على تعيين وزيري الداخلية والدفاع بعد تأجيل لأكثر من شهر، حيث شارك في جلسة اليوم التي ترأسها رئيس المجلس سليم الجبوري 265 نائباً من أصل 328 هم جميع أعضاء المجلس.

وصوت مجلس النواب على تعيين محمد سالم الغبان مرشح كتلة بدر الشيعية داخل التحالف الوطني وزيرا للداخلية، حيث حصل على 197 صوتاً، كما صوت المجلس على تعيين خالد العبيدي وزيرا للدفاع مرشحا عن تحالف القوى الوطنية السنية وحصل على 173 صوتا.

وكانت الحكومة العراقية الجديدة برئاسة حيدر العبادي أدت اليمين الدستورية، في 9 سبتمبر/أيلول الماضي بعد نيلها الثقة من قبل مجلس النواب، وسط ترحيب إقليمي ودولي، رغم بقاء منصبي وزيري الدفاع والداخلية شاغرين، قبل أن يتم شغلهما اليوم.

ووافق مجلس النواب على غالبية الوزراء الذين طرحهم رئيس الحكومة في الثامن من سبتمبر/أيلول الماضي، لكنه رفض مرشحيه للمنصبين نتيجة التباينات السياسية، مما أدى إلى ترك أبرز حقيبتين أمنيتين شاغرتين في خضم المعارك التي تخوضها القوات العراقية ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق شاسعة من العراق.

وتضع هذه الخطوة حدا للتباينات التي حالت دون تعيين وزيري الدفاع والداخلية، وهما المنصبان اللذان كانا يداران بالوكالة طوال الأعوام الأربعة الماضية خلال عهد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

المصدر : الجزيرة + وكالات