قال الجيش الأميركي إن طائرات أميركية نفذت أربع عشرة غارة على أهداف لـتنظيم الدولة الإسلامية قرب مدينة عين العرب (كوباني) شمال سوريا يومي الأربعاء والخميس، مؤكدا أن الغارات كلها كانت في محيط المدينة السورية، وأنها حققت أهدافها بالكامل.

من جهته أفاد مراسل الجزيرة من الحدود السورية التركية بأن غارات التحالف الدولي يومي الأربعاء والخميس أجبرت تنظيم الدولة على التراجع من جهة معبر مرشد بينار الحدودي.

وذكرت مصادر من قوات وحدات حماية الشعب الكردية أن التنظيم تراجع حتى شارع 48 شرق المدينة، في حين قال مراسل الجزيرة إن طائرات التحالف تحلق بكثافة غير مسبوقة في سماء المدينة منذ صباح الخميس وعلى ارتفاع منخفض دون أن تقصف أي أهداف داخل المدينة.

حرب استنزاف
من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس بأن القوات الكردية تخوض مقاومة شرسة، وأنها تمكنت -بمساعدة ضربات التحالف- من وقف تقدم مقاتلي التنظيم.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن المقاتلين الأكراد يحاولون جر تنظيم الدولة إلى حرب استنزاف عبر شن هجمات وحصار مقاتليه في مقرهم العام الذي استولوا عليه الجمعة الفائت.

وأشار إلى أن 662 شخصا أغلبهم من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا في المعارك التي تشهدها عين العرب منذ شهر.

وأوضح أن 374 من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا في الاشتباكات مع القوات الكردية في عين العرب، في حين قتل 258 مسلحا من وحدات حماية الشعب الكردية، وتسعة مقاتلين أكراد آخرين، مشيرا إلى أن حصيلة الضحايا هذه لا تشمل من قتلوا في غارات التحالف الدولي.

وفي السياق، نقلت وكالة الأناضول للأنباء عن رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري صالح مسلم قوله إن الغارات الجوية التي يشنها التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة "مؤثرة للغاية، وعن قريب سنزف للعالم أجمع نبأ تحرير كوباني".

المصدر : الجزيرة + وكالات