سيطرت وحدات حماية الشعب الكردية اليوم على المربع الأمني وسط مدينة عين العرب (كوباني) شمالي سوريا، وذلك حسب مصدر في الوحدات الكردية نقلها عنه مراسل الجزيرة. ويأتي ذلك بعد أن شنت طائرات التحالف الدولي ثلاث غارات على مواقع مختلفة لتنظيم الدولة الإسلامية في المدينة الحدودية مع تركيا.

وأكد مصدر من الوحدات الكردية أن تنظيم الدولة لم يعد يوجد إلا في الجهة الشرقية من المدينة (التي تبعد 160 كلم عن حلب)، حيث لا يزال ينشر قناصة له على بعض الأبنية في الأحياء الواقعة هناك.

في غضون ذلك أفاد مراسل الجزيرة من الحدود التركية السورية ماجد عبد الهادي بأن تنظيم الدولة كثف قصفه على عدة أحياء وسط عين العرب، وفي المنطقة القريبة من الحدود السورية التركية، حيث سقطت بعض القذائف على الشريط الحدودي بالقرب من معبر مرشد بينار التركي، دون أن ترد أنباء عن سقوط قتلى.

ونفذ التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة سلسلة من الهجمات الجوية فجر وصباح الجمعة على مواقع لتنظيم الدولة في عين العرب وذلك بعد أن زودها الأكراد بإحداثيات المواقع التي تخضع لسيطرة التنظيم.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن إدريس نعسان -نائب رئيس لجنة العلاقات الأجنبية في عين العرب- أن ما يسيطر عليه تنظيم الدولة في المدينة يتراوح حاليا ما بين 15% إلى 20% فقط.

ولفت نعسان إلى أن مقاتلي تنظيم الدولة يجلبون تعزيزات يوميا ويجندون أفرادا جددا في محاولة لاستعادة ما خسروه في اليومين الماضيين. 

التحالف نفذ 14 ضربة جوية الأربعاء والخميس ضد تنظيم الدولة في عين العرب(الأوروبية)

ضربات التحالف
وفي وقت سابق قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي إن الضربات الجوية على عين العرب أسفرت عن مقتل "عدة مئات" من المسلحين. 

واوضح كيربي أنه تم تنفيذ 14 ضربة جوية أميركية خلال الأربعاء والخميس وقد أصابت 19 مبنى يخضع لسيطرة تنظيم الدولة وأهداف أخرى، مؤكدا إبطاء تقدم تنظيم الدولة.

غير أن كيربي عبر عن استمرار المخاوف من إمكانية سقوط عين العرب بيد التنظيم، مشيرا إلى أن القوة الجوية وحدها لا يمكنها إنقاذ أي مدينة.

من جهته أعلن قائد القيادة الوسطى المكلف إدارة الغارات الجوية للتحالف الدولي لويد أوستن وجود مؤشرات "مشجعة" في الأيام الأخيرة في معركة السيطرة على عين العرب، بعد أن أبطأت الضربات الجوية تقدم التنظيم، مع ابقائه احتمال تمكن التنظيم من السيطرة على المدينة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن أن 662 شخصا بينهم 374 مقاتلا من تنظيم الدولة قتلوا منذ 16 سبتمبر/أيلول عندما بدأ ذلك التنظيم في شن هجوم من أجل السيطرة على عين العرب.

المصدر : الجزيرة + وكالات