أحمد الأمين-نواكشوط

أكد وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق باسم الحكومة الموريتانية إزيد بيه ولد محمد محمود الخميس اعتقال أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيمات توصف بالإرهابية.

وقال ولد محمد محمود ردا على سؤال للجزيرة نت في مؤتمر صحفي الخميس بنواكشوط، إنه "تم اعتقال ثلاثة أو أربعة أشخاص أمنيا في ازويرات (شمال) وهم الآن بيد السلطات المختصة"، لكنه لم يؤكد انتماءهم لـتنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت وسائل إعلام محلية قد تحدثت عن اعتقال أربعة أشخاص الأسبوع المنصرم في مدينة ازويرات المنجمية الواقعة على بعد أكثر من 600 كلم شمال نواكشوط بتهمة انتمائهم لتنظيم الدولة.

وتأتي تأكيدات الوزير الموريتاني في ظل حديث وسائل إعلام محلية عن وجود نشاط للمنظمات التي توصف بالتشدد في بعض المناطق القريبة من موريتانيا خاصة في شمال مالي، ووجود قيادات موريتانية لهذه التنظيمات، والخشية من استطاعتها تجنيد شباب موريتانيين للالتحاق بها.

وقد تبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عمليات عنف شهدتها موريتانيا في الفترة ما بين 2005 و2011، من بينها محاولة تفجير السفارة الإسرائيلية في نواكشوط، ومواجهات بين الأمن وعناصر من القاعدة في ضاحية تفرغ زينة بالعاصمة الموريتانية راح ضحيتها ضابط في الشرطة.

لكن السلطات الموريتانية أكدت أكثر من مرة أنها قضت على هذه التهديدات الأمنية بفعل تدخل الجيش الموريتاني ومهاجمته لمواقع هذه التنظيمات في شمال مالي، خلال السنوات الماضية.

المصدر : الجزيرة