أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن مسلحي جماعة الحوثي اقتحموا القاعدة البحرية في الحديدة غرب اليمن، في وقت سقط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين في هجوم بسيارة مفخخة على نقطة تجمع تابعة لهم بمنطقة قاع فيد الواقعة بين مدينة رداع بمحافظة البيضاء ومحافظة ذمار وسط اليمن، وكمين نصبه مسلحو تنظيم القاعدة بقرية بيت اليعيشي في رداع.

تأتي سيطرة المسلحين الحوثيين على القاعدة البحرية بعد ساعات من سيطرتهم على ميناء ميدي الصغير على البحر الأحمر وجزيرة الدوايمة، وكلاهما قريب من الحدود مع السعودية. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع سيطروا على ميناء الحديدة ثاني أكبر ميناء في اليمن بعد عدن باتفاق -على ما يبدو- مع الشرطة، حسب مسؤولين محليين.

في غضون ذلك، أفاد مراسل الجزيرة بسقوط قتلى وجرحى من مسلحي الجماعة في كمين نصبه مسلحو تنظيم القاعدة بقرية بيت اليعيشي في رَداع بمحافظة البيضاء (130 كلم جنوب شرق صنعاء).

ودارت معارك عنيفة في وسط رداع قبل يومين بين القاعدة والحوثيين، أدت إلى مقتل أحد عشر حوثيا، ومقتل وجرح عدد غير معروف من القاعدة.

من جهتها نقلت وكالة رويترز للأنباء عن شهود عيان أن قافلة من المقاتلين الحوثيين حاولت دخول رداع فتصدى لها مسلحو القاعدة، ونشبت بين الطرفين اشتباكات عنيفة بأسلحة متنوعة بما فيها قذائف صاروخية من نوع أر بي جي.

وأوضح مراسل الجزيرة في صنعاء حمدي البكاري أن الاشتباكات بين الطرفين تكون أحيانا متواصلة وأحيانا أخرى متقطعة، مضيفا أن الحوثيين يحاولون تعزيز وجودهم برداع عبر إرسال إمدادات من مدينة ذمار المجاورة، وأشار إلى أن الجانبين يتقاسمان السيطرة على المدينة.

video

اقتحام العدين
وفي تطور آخر قال تنظيم القاعدة في بيان صدر الخميس إن مقاتليه اقتحموا مدينة العدين التي تبعد عشرين كلم عن مدينة إب جنوب غرب اليمن، وقتلوا ثلاثة جنود وسيطروا على المدينة لتسع ساعات لمنع الحوثيين من السيطرة عليها.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن مقاتلي القاعدة أحرقوا مساء الأربعاء مقار الشرطة وهاجموا مؤسسات للإدارة المحلية.

وكان تنظيم القاعدة أعلن الأسبوع الماضي مسؤوليته عن تفجير انتحاري استهدف تجمعا للحوثيين في العاصمة صنعاء وأودى بحياة 47 شخصا على الأقل.

من جانب آخر، أورد مراسل الجزيرة أن قبليين مسلحين يتجمعون في مدينة إب لرفض وجود الحوثيين هناك، وعقد شيوخ ووجهاء من محافظة إب اليمنية لقاء موسعا تحت شعار "ملتقى السلم لرفض المليشيات"، بعد يوم من انتشار مسلحين حوثيين في عاصمة المحافظة.

ووقع المجتمعون ميثاق شرف ينص على رفض أي وجود لمليشيات داخل مدينة ومحافظة إب، وأنهم هم المعنيون بحمايتهما.

وفي سياق متصل تعهد قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء محمود الصبيحي بالحفاظ على مدينة تعز ومنع دخول المسلحين إليها.

وأكد الصبيحي أن تعز لا تحتاج إلى لجان شعبية ولا مجاميع مسلحة، وأن أمن المحافظة هو مهمة الجيش، وسيقوم بها على أكمل وجه.

وفي صنعاء قال عضو المكتب السياسي لجماعة "أنصار الله" الحوثية علي القحوم إن جماعة الحوثي رفعت اعتصام شارع المطار، مشيرا إلى أن رفع الاعتصام يأتي في إطار تنفيذ اتفاق السلم والشراكة بين الأطراف اليمنية وستليه خطوات لاحقة في الإطار ذاته.

المصدر : وكالات,الجزيرة