قتلى باشتباكات بنغازي وتضارب بشأن مشاركة مصر بالقصف
آخر تحديث: 2014/10/16 الساعة 09:12 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/16 الساعة 09:12 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/23 هـ

قتلى باشتباكات بنغازي وتضارب بشأن مشاركة مصر بالقصف

سقط عدد من القتلى في الاشتباكات التي شهدتها مدينة بنغازي (شرقي ليبيا) أمس الأربعاء بين الجيش النظامي الليبي والقوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر من جهة، وعناصر من مجلس شورى ثوار بنغازي من جهة أخرى، بينما تضاربت الأنباء عن مشاركة الطيران المصري في قصف مواقع تابعة لثوار المدينة.

وقالت مصادر طبية ليبية إن 13 شخصا على الأقل قتلوا في المواجهات بين الطرفين، وأوضح مسعفون في أحد مستشفيات المدينة أن تسعة جنود على الأقل قتلوا وأصيب اثنان، بينما عثر على جثث أربعة مدنيين في أحد الشوارع وهو رقم من المرجح أن يرتفع.

وتباينت رواية الطرفين حول مآل اشتباكات أمس، حيث أعلن الجيش والقوات الموالية لحفتر قائد قوات عملية الكرامة سيطرة هذه القوات على منطقة قاريونس ومعسكر كتيبة "17 فبراير" التي تعد من أبرز الأذرع العسكرية لمجلس شورى ثوار بنغازي.

لكن مجلس شورى ثوار بنغازي نفى تلك الأبناء وقال إن قواته استولت على دبابات من معسكر تابع لقوات اللواء خليفة حفتر.

وكان حفتر تعهد في تصريحات إعلامية أول أمس الثلاثاء "بتحرير" بنغازي، بينما تعالت دعوات للسكان من أجل الخروج يوم الأربعاء في انتفاضة مسلحة دعما للجيش والشرطة، لكن ثوار بنغازي استهانوا بتلك المبادرة واعتبروها محاولة يائسة من قوات حفتر.

خليفة حفتر تعهد قبل يومين بتحرير بنغازي لكن ثوار المدينة استهانوا بذلك (الجزيرة)

تدخل مصري
في غضون ذلك تضاربت الأبناء بشأن مشاركة مصر في اشتباكات أمس، بينما امتنعت الناطقة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي عن تأكيد أو نفي ما تناقلته وكالات الأنباء من أن طائرات مصرية شنت غارات على مواقع داخل ليبيا، ولكنها جددت موقف واشنطن الرافض لأي تدخل أجنبي في ليبيا.

وقد نفى المتحدث باسم رئاسة الجمهورية في مصر السفير علاء يوسف ما تناقلته بعض وسائل الإعلام من قيام طائرات مصرية بقصف مواقع لجماعات إسلامية ببنغازي.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية في خبر مقتضب "نفى السفير علاء يوسف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية ما رددته بعض الوسائل الإعلامية من قيام طائرات مصرية بقصف أهداف في ليبيا".

وكانت أسوشيتد برس ووكالات أنباء أخرى قد نقلت عن مسؤوليْن مصريين قولهما إن طائرات حربية مصرية تقوم بقصف مواقع جماعات مسلحة في بنغازي ضمن عملية واسعة للقضاء على هذه الجماعات.

وذكرت الوكالة أن المسؤولين المطلعين على العملية أضافا أن استخدام الطائرات هو جزء من عملية حربية تقودها مصر ضد ما وصفاه بالمليشيات المسلحة، والتي تتضمن في وقت لاحق قوات برية ليبية دربت أخيرا على يد القوات المصرية.

لكن اللواء حفتر نفى -في تصريحات لوكالة الأناضول التركية- مشاركة طائرات مصرية في هجوم على مواقع كتائب إسلامية في مدينة بنغازي.

من جهته، أكد مسؤول في مجلس شورى ثوار بنغازي لوكالة أسوشيتد برس أن الطائرات المصرية تقلع من قاعدة جوية في مدينة البيضاء شرقي بنغازي، مشيرا إلى وجود سفن حربية مصرية في موانئ الشرق الليبي، متهما مصر بدفع الليبيين إلى الاقتتال.

وكان مسؤولون أميركيون قد أكدوا مشاركة طائرات مصرية وإماراتية في الغارات التي استهدفت مواقع بليبيا في أغسطس/آب الماضي لقوات "فجر ليبيا" المشكلة من الثوار ومن وحدات تابعة لرئاسة الأركان الليبية، مما أدى إلى مقتل ثلاثين شخصا. ونفت القاهرة حينها مشاركة طائراتها في القصف.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات