طالب مسؤول محلي عراقي الحكومة المركزية بإرسال دعم عسكري بري وجوي لفك حصار تنظيم الدولة الإسلامية عن ناحية عامرية الفلوجة في محافظة الانبار (غرب)، والمستمر منذ يومين من ثلاثة محاور، فيما أقر منسق التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة أن التنظيم يحرز تقدما كبيرا في العراق.

وقال رئيس مجلس ناحية العامرية شاكر محمود العيساوي إن "ناحية العامرية (23 كم جنوب الفلوجة) حاصرها عناصر تنظيم الدولة منذ يومين من ثلاثة محاور، أولها هو القادم من مدينة الفلوجة وهي منطقة الحصي، والمحور الثاني من جنوب الناحية وهي منطقة زوبع، والمحور الثالث من منطقة العويسات.

وأوضح العيساوي أن عناصر تنظيم الدولة جلبوا العديد من مقاتليهم مدججين بالأسلحة والأعتدة والآليات الثقيلة والدبابات والمدرعات والسيارات المفخخة والانتحاريين والصواريخ وقنابل الهاون وأسلحة قنص لمسافة أربعة كيلومترات، إضافة إلى أسلحة ثقيلة أخرى.

وطالب العيساوي الحكومة المركزية بإرسال دعم عسكري بري وجوي إلى الناحية لتعزيز القوات الأمنية ومقاتلي العشائر الساندة لها خشية وقوع مواجهات عنيفة مع عناصر التنظيم ونفاد الأسلحة التي تمتلكها القوات الأمنية.

جون آلن يقر أن تنظيم الدولة يحرز تقدما كبيرا في العراق (الجزيرة)

تقدم الدولة
ومنذ يونيو/حزيران الماضي، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد تنظيم الدولة في محافظات شمالي وغربي البلاد حيث تمكنت بدعم مليشيات مسلحة موالية لها، وقوات البشمركة، وبعد تدخل عسكري أميركي، من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بشمالي البلاد.

لكن تنظيم الدولة يواصل تمدده في مناطق واسعة من محافظة الأنبار وقد أقر الجنرال جون آلن -منسق التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة- أن التنظيم أحرز تقدما كبيرا في العراق.

ويقول مسؤولون في محافظة الأنبار أن الأمر الوحيد الذي قد يمنع سقوطها بالكامل بيد تنظيم الدولة هو إرسال قوات برية أميركية لصد تقدم التنظيم.

في السياق نفسه تحدى قائد عمليات بغداد، الفريق الركن عبد الأمير الشمري، تنظيم الدولة من تحقيق أي موطئ قدم في أطراف العاصمة، وأضاف "عليهم أن يجربوا حظهم إذا أرادوا، ونحن جاهزون للتصدي لهم".

وتابع أمس الأربعاء أن الغاية من الشائعات التي ترددت حول سيطرة مسلحي التنظيم على منطقة أبو غريب ومطار بغداد "إثارة النعرة الطائفية وحرب نفسية للتأثير على معنويات القوات العراقية والشعب وزرع الخوف في نفوس المواطنين"، وأضاف أن عشائر أبو غريب "متماسكة مع القوات العراقية".

المصدر : وكالات