أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بسقوط قتلى وجرحى من مسلحي جماعة الحوثي في كمين نصبه مسلحو لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب بقرية بيت اليعيشي في رداع بالبيضاء وسط اليمن، في وقت يجتمع فيه مسلحون قبليون في مدينة إب لرفض وجود الحوثيين هناك.

وقال مصدر محلي إن مسلحي القاعدة سيطروا على اجزاء واسعة من مدينة العرش القريبة من رداع ومنعوا دخول مسلحي الحوثي القادمين من عدة محافظات في طريقهم إلى مدينة رداع.

وقال المصدر إن الطرفين قد بدآ بنصب المتاريس في ظل محاولات لوساطة قبيلة بنزع فتيل انفجار الوضع .

وتأتي هذه التوترات بعد يومين من معارك بين القاعدة والحوثيين وسط  رداع أدت إلى مقتل أحد عشر حوثيا وجرح آخرين ومقتل وجرح عدد غير معروف من القاعدة.

في هذه الأثناء، قال قائد المنطقة العسكرية الرابعة في اليمن اللواء محمود الصبيحي، في اجتماع مع قوى سياسية في مدينة تعز، إن رفضه وجود مجموعات مسلحة في مدينة تعز يأتي انطلاقاً مما وصفه بالواجب الدستوري والوطني.

وأضاف اللواء الصبيحي أن المنطقة العسكرية الرابعة ستقف ضد كل من يسعى للتخريب والنهب ونشر الفوضى في تعز. وقد انعقد اجتماع اللواء مع القوى السياسية بعد يوم واحد من منع مجاميع من مسلحي جماعة الحوثيين من دخول تعز بعد دخولهم مدينة إب المجاورة.

وقد أعلنت اللجنة الأمنية في محافظة تعز أنها اجتمعت مع قوى سياسية بينها ممثلون لجماعة الحوثي لتجنيب المحافظة أتون الصراعات، واتفقت على منع دخول المسلحين من الحوثيين وغير الحوثيين إلى المحافظة لتجنيب المنطقة أي أعمال عنف أو تخريب.

وذكر مراسل الجزيرة في صنعاء أنه باستثناء تصريحات قائد المنطقة الجنوبية الرافض لتوسع الحوثيين، فإن هناك صمتا مطبقا في أوساط المسؤولين اليمنيين سواء في الرئاسة أو الحكومة أو أحزاب اللقاء المشترك.

وأضاف أن مشاورات تشكيل الحكومة متوفقة بانتظار عودة رئيس الحكومة المكلف خالد بحاح من نيويورك لأداء اليمين الدستورية وبدء مشاورات تشكيل الحكومة. ويرفض الحوثيون فض تجمعاتهم المسلحة في العاصمة قبل أداء بحاح اليمين.

video

وضع تعز
وقال مدير مكتب الجزيرة سعيد ثابت من تعز إنه لا قيمة للاتفاق على منع دخول الحوثيين للمدينة ما لم تقم الدولة اليمنية بواجبتها القانونية والدستورية بالدفاع عن سيادة المناطق.

وأشار ثابت إلى أن موقف القيادات الأمنية والسياسية في تعز موحد تجاه رفض دخول الحوثيين، غير أنه رهن بموقف الحوثيين والقيادة اليمنية، فقد سبق لهذه الأخيرة أن أصدر تعليمات بعدم التصدي للحوثيين في مناطق أخرى انتشروا فيها.

وأضاف أن هناك تجمعا لمسلحين قبليين في مدينة إب لرفض وجود الحوثيين هناك، بالنظر إلى حساسية مدينة تعز عاصمة المحافظة لأنها آخر المناطق في اتجاه المحافظات الجنوبية لليمن التي تشهد اعتصام للمطالبة بتقرير المصير والانفصال عن شمال البلاد.

وفي وقت سابق، عقد شيوخ القبائل اجتماعا موسعا في محافظة إب أقر تحرك القبليين لحماية عاصمة المحافظة ولمساعدة الشرطة في تأمين المدينة، حسبما قالوا. ويتمركز مسلحو الحوثي عند مستشفى الثورة الحكومي ومكتب وزارة الأوقاف والصالة الرياضية المغلقة في مدينة إب.

video

توسع حوثي


اتسعت سيطرة جماعة الحوثي على عدد من المدن في اليمن، أهمها بعد العاصمة صنعاء التي فرضت الجماعة سيطرتها عليها في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، محافظة الحُديدة الثلاثاء الماضي وميناؤها الذي يعد أهم موانئ اليمن على البحر الأحمر ويبعد نحو 200 كلو عن صنعاء.

ويمكن أن تفتح السيطرة على الحديدة الطريق للوصول إلى مضيق باب المندب الإستراتيجي حيث تقع جزيرة بريم في مدخل المضيق. ويتبع الحديدة الكثير من الجزر الإستراتيجية التي يمكنها مراقبة الملاحة العالمية.

ومن المحافظات التي سيطر عليها الحوثيين محافظة إب (جنوب غرب اليمن) وهي رابع محافظة يمنية تسقط بيد الحوثيين خلال أيام من دون مقاومة بالإضافة إلى ذمار وأجزاء كبيرة من الجوف.

وفي محافظة البيضاء (وسط البلاد) تشهد مدينة رداع اشتباكات مسلحة بين مسحلي الحوثي ومسلحين ينتمون لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية