أعلن مجلس محافظة الأنبار العراقية غربي البلاد الخميس أن وزارة الداخلية وافقت على تشكيل لواء المهمات الخاصة المكون من مقاتلين من عشائر الأنبار التي ساندت قوات الأمن في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية، كما سيسلح الجيش العراقي أربعين عشيرة لمواجهة تنظيم الدولة في محافظة ديالى شرقي العراق، وتعهدت منظمة بدر بـ"تحرير المحافظة في غضون أسابيع من يد التنظيم".

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار أحمد حميد إن لواء المهمات الخاصة سيضم ثلاثة آلاف مقاتل من مختلف عشائر المحافظة، ومنها عشيرة البوعيسى والبوفهد والجنابيين والحلابسة وجميلة والبونمر والجغايفة وعشائر أخرى. ويخوض الجيش العراقي ومليشيات مساندة له معارك منذ يونيو/حزيران الماضي ضد تنظيم الدولة في محافظات شمالي وغربي العراق.

وأضاف حميد أن مقاتلي اللواء سيدربون لمدة تتراوح بين شهر وشهرين على يد خبراء عسكريين عراقيين وأميركيين في قاعدة الحبانية شرق الرمادي وقاعدة عين الأسد في ناحية البغدادي غرب الرمادي.

عربتان عسكريتان عراقيتان في مهمة بديالى حيث تجري معارك مع تنظيم الدولة (الجزيرة)

تسليح عشائر
وفي ديالى شرقي البلاد، قال قائد شرطة محافظة ديالى الفريق الركن جميل الشمري الخميس إن الجيش العراقي سيسلح أربعين عشيرة تساند في الحرب ضد تنظيم الدولة في مناطق متفرقة من المحافظة، مضيفا أن استعادة السيطرة على ديالى باتت قريبة.

ومن بين العشائر التي سيسلحها الجيش الزركوش والخزرج وأوس والدليم والتمايمة والزيدية والعبيدية والعزاوية والشمر، وأضاف قائد شرطة ديالى أن الهدف من التسليح هو "البدء في عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير جميع أرجاء المحافظة".

وفي السياق نفسه، وعد هادي العامري -عضو البرلمان العراقي والأمين العام لمنظمة بدر التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي- بأنه "سيتم الانتهاء من تحرير محافظة ديالى بالكامل خلال الأسابيع المقبلة وسيتم التوجه بعدها لتحرير مناطق أخرى"، وتقاتل منظمة بدر تنظيم الدولة في مناطق شمالي وشرقي العراق.

من جانب آخر، قال نوري المالكي -نائب الرئيس العراقي- اليوم إن العاصمة العراقية بغداد "محصنة أمنياً، وإن إثارة الشائعات حول اقتراب تنظيم الدولة منها مجرد حرب نفسية من قبل التنظيم بعد الهزائم التي مني بها في عدد من المناطق". وكانت وسائل إعلام أوردت في اليومين الماضيين أنباء عن حدوث اشتباكات بين مسلحي التنظيم وقوات حكومية قرب مطار بغداد وهو ما نفته قيادة الجيش.

المصدر : وكالة الأناضول