ميرفت صادق-رام الله

استشهد فتى فلسطيني وأصيب آخرون في مواجهات اليوم الخميس مع جنود الاحتلال الإسرائيلي ببلدة بيت لقيا غربي مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وقال رئيس مجمع فلسطين الطبي في رام الله أحمد البيتاوي للجزيرة نت إن الفتى بهاء سمير بدر ( 12 عاما) استشهد بعد وصوله بفترة وجيزة، حيث كانت إصابته خطيرة جدا.

وحسب البيتاوي، فقد أصيب الفتى بعيار ناري في القلب مباشرة، وأدخل إلى غرفة العمليات فور وصوله، لكن محاولات إنقاذه باءت بالفشل.

وقال شهود عيان في بلدة بيت لقيا للجزيرة نت إن قوة إسرائيلية من عدة مركبات اقتحمت البلدة مساء الخميس، مما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة مع الأهالي في المنطقة الغربية والجنوبية من البلدة.

وحسب الأهالي، أصيب عشرة شبان آخرين على الأقل بالرصاص المطاطي واختناقا بالغاز وجرى إسعافهم في المراكز المحلية، بينما أكدت المصادر احتراق سيارة عسكرية إسرائيلية بعد أن ألقى الشبان باتجاهها زجاجة حارقة.

وأطلق جنود الاحتلال عند اقتحامهم البلدة قنابل الغاز مباشرة على عدد كبير من السيارات، مما أدى إلى تضررها واختناق الركاب بداخلها.

وقال الأهالي إن الجيش الإسرائيلي حوّل البلدة مؤخرا إلى مسرح اقتحامات شبه يومية تنتهي غالبا بمواجهات مع الشبان.

وجاءت هذه التطورات عشية دعوة قوى فلسطينية -بينها حركة المقاومة الإسلامية (حماس)- للنفير العام غدا الجمعة نصرة للمسجد الأقصى في القدس المحتلة التي تتعرض لسلسلة اقتحامات يومية من المستوطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة