معارك وغارات عنيفة على مواقع تنظيم الدولة بعين العرب
آخر تحديث: 2014/10/15 الساعة 12:37 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/15 الساعة 12:37 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/22 هـ

معارك وغارات عنيفة على مواقع تنظيم الدولة بعين العرب

أفاد مراسل الجزيرة أن اشتباكات عنيفة تدور في مدينة عين العرب (كوباني) شمالي سوريا بين مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ووحدات حماية الشعب الكردية التي تواصل الدفاع عن المدينة، فيما شنَّ التحالف الدولي صباح اليوم غارات جديدة لصدِّ تقدم عناصر تنظيم الدولة.

وأضاف المراسل معن خضر -الذي كان تحدث من الحدود التركية السورية قبالة مدينة عين العرب- أن تركيز مقاتلي تنظيم الدولة لم يعد منصبا على التوسع في أحياء المدينة، ولكن اهتمامه أصبح مركزا على قطع الإمدادات عن وحدات حماية الشعب الكردية من مختلف الجهات.

وأوضح المراسل أن المواجهات والاشتباكات بين الطرفين تتركز في وسط المدينة وعلى الطريق المؤدية إلى المعبر الحدودي مع تركيا.

وقد واصل تنظيم الدولة قصفه المدفعي لمواقع وحدات حماية الشعب الكردية في الجهتين الغربية والشمالية من المدينة.

غارات التحالف
في غضون ذلك يواصل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شنَّ غاراته بين الفينة والأخرى على أهداف ومواقع لتنظيم الدولة، مما يحول دون بسط سيطرته على كامل المدينة.

القتال في عين العرب دفع عشرات الآلاف من السكان للنزوح (الجزيرة)

وقال التحالف الدولي إنه شن خلال الـ48 ساعة الماضية 21 غارة على مواقع تنظيم الدولة في الجهة الجنوبية من مدينة عين العرب مما أعاق تقدّم مقاتلي التنظيم، بينما قالت وزارة الدفاع الأميركية إن هذه الغارات هي الكبرى منذ بدء عمليات التحالف ضد التنظيم في سوريا.

وأعلن الجيش الأميركي أن الضربات التي شنتها المقاتلات الأميركية والسعودية أدت إلى "إبطاء" تقدم تنظيم الدولة في عين العرب.

ودمرت الضربات الجوية التي شنّها التحالف الثلاثاء منطقتي تجمع لمقاتلي التنظيم وثلاثة مجمعات، كما ألحقت أضرارا بالعديد من الأهداف.

بدوره، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تكثيف الغارات حال دون سقوط عين العرب بكاملها في أيدي مقاتلي تنظيم الدولة، الذين سيطروا على نصف هذه المدينة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مدير المرصد رامي عبد الرحمن قوله إن الضربات الجوية التي نفذها التحالف الثلاثاء كانت مكثفة، وأصابت بدقة تجمعات ومراكز تنظيم الدولة حول عين العرب، وأضاف أنه منذ ستة أيام أصبحت هذه الضربات أكثر جدية مما كانت عليه في البداية، وقد نجحت في إعاقة السيطرة على المدينة.

وكانت وحدات حماية الشعب الكردية قالت إن مقاتليها تمكنوا من السيطرة على بلدة تل شعير غرب مدينة عين العرب، بعد سلسلة غارات شنتها قوات التحالف الدولي على مواقع تابعة لتنظيم الدولة في الجهة الجنوبية والشرقية من المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات