ذكرت وكالة الأناضول أن خمسة أشخاص قتلوا في انفجار سيارة مفخخة أمام مطعم شعبي قرب القصر الرئاسي بالعاصمة الصومالية مقديشو الأربعاء، ونسبت مواقع إلكترونية محسوبة على حركة الشباب المجاهدين الصومالية تبني الحركة المسؤولية عن التفجير.

وأشار مصدر أمني صومالي لوكالة الأنباء الألمانية إلى أن عشرة أصيبوا في التفجير الذي حدث خلال ساعات الذروة في منطقة ياقشيد بالعاصمة.

ونقلت وكالة رويترز عن شاهد كان قريبا من المطعم حيث وقع الانفجار قوله إنه سمع انفجارا هائلا تبعه إطلاق للنار، مشيرا إلى أن قذائف مورتر سقطت على المكان قبل الانفجار، وأضاف الشاهد أن بعض سيارات الإسعاف هرعت إلى الموقع وحملت عدداً من الضحايا.

وكانت مقديشو قد شهدت الاثنين انفجار قنبلة في سيارة ضابط شرطة كبير بعد يوم من قيام مهاجمين بقصف منطقة كان من المقرر أن يلقي فيها الرئيس الصومالي خطابا، كما تم تفجير سيارة ملغومة أمام مقهى في مقديشو أودى بحياة 13 شخصا.

وقامت حركة الشباب أكثر من مرة بتفجير قنابل أو شن هجمات مسلحة في مقديشو. وكانت الحركة توعدت بشن مزيد من الهجمات بعد أن فقدت معقلاً ساحلياً رئيساً قبل أسبوع بعد أن طردتها منه القوات الحكومية وقوات الاتحاد الأفريقي.

المصدر : وكالات,الجزيرة